عبدالعزيز آل حسين - جدة

يستقبل الأهلي اليوم بمطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة مدربه الجديد - القديم، السويسري كريستيان جروس، لبدء فترة تدريبية ثالثة مع الفريق بعد أن قاده مرتين، الأولى في 2015 وحتى 2016 ونجح خلالها في تحقيق 3 ألقاب للفريق، أهمها لقب الدوري عام 2016 ، والذي استعاده الفريق بعد غياب طويل وصل إلى 32 عاما، كما حقق معه أيضا لقب كأس خادم الحرمين الشريفين 2016 وكأس ولي العهد 2015.

أما فترته الثانية فلم تأت كما يشتهي المدرب والأهلاويون، حيث تسلم الفريق خلفا للبرتغالي قوميز في موسم 2017 واستمر معه إلى نهاية الموسم دون أن يحقق أي لقب، فيما خسر نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين أمام الهلال. ومنذ رحيل جروس، لم يحقق الأهلي أي لقب، كما لم يصل إلى أي من النهائيات، علما أنه تعاقب على تدريب الأهلي بعد جروس 8 مدربين، بين مدربين رسميين ومكلفين لفترة موقتة.

ومن المنتظر أن يكون جروس في مقاعد المتفرجين على الفريق في مباراته الودية اليوم أمام الفيصلي، فيما سيكون على رأس الهرم الفني رسميا بدءا من مباراة التعاون في الجولة المقبلة لدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

أشرفوا على الأهلي عقب رحيل جروس

البرتغالي جوزيه قوميز:

أول من خلف جروس في فترته الأولى، ولم يستمر طويلا، حيث أقيل وأعيد جروس في موسم 2016 -2017 وأكمل الموسم ثم غادر

الأوكراني سيرجي ريبيروف:

تولى تدريب الفريق موسم 2017 - 2018 وأقيل قبل نهاية الموسم عندما خسر لقب الدوري في الجولات الأخيرة

التونسي فتحي الجبال:

عين بدلا عن ريبيروف ليقود الأهلي في مباراته أمام السد القطري بدور الـ16 لدوري أبطال آسيا، فخسر الفريق وغادر المدرب

الأرجنتيني بابلو قويدي:

بداية الموسم الماضي بدأ الأهلي مع بابلو فأقاله لسوء النتائج

الأوروجوياني خورخي فوساتي:

استعان به الفريق بعد إقالة بابلو إلا أن الفريق استمر في نتائجه السيئة فتمت إقالة المدرب بعد فترة قصيرة

الوطني يوسف عنبر:

تم تكليفه بقيادة الفريق حتى نهاية الموسم وقاده في عدد من المباريات بدوري المحترفين

الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش:

قبل انطلاقة الموسم الحالي تعاقد النادي معه أملا في إعادة الفريق لمنصات التتويج لكنه أخفق ولم يقنع وقوفا على نتائج الفريق ليلحق بسابقيه

الوطني صالح المحمدي:

كلف بقيادة الفريق لحين التعاقد مع مدرب (جروس)، فأسهم خلال فترة قصيرة في تحقيق 7 نقاط للفريق من أصل 9 ممكنة