فيصل السلمي - مكة المكرمة

سيشعر المصلون في أعلى مصلى معلق في العالم، والذي بدأت أعماله التنفيذية بالعاصمة المقدسة ضمن مشروع جبل عمر، بحركة خفيفة أشبه بالاهتزاز لا تقل عن 20 سم قياسا، بفعل ربطه بشكل مرن بين البرجين بحيث يمتص الحركة الرأسية أو الأفقية.

وأفاد رئيس اللجنة العقارية بغرفة مكة، المهندس أنس صيرفي، بأن العمل في تنفيذ مشروع المصلى المعلق بدأ فعليا حيث يتميز بإطلالة مباشرة على الكعبة المشرفة، واتصال سمعي وبصري مع جماعة المسجد الحرام.

وأضاف أن المصلى المعلق سينشئ ضمن برج جبل عمر، وهو على محور المشاة الرئيس المؤدي إلى محطة قطار الحرمين، عبر مشروع طريق الملك عبدالعزيز الموازي، وينتهي بساحة الحرم الشريف.

وتأخر تنفيذ الجسر المعلق على الرغم من انتهاء أعمال إنشاء البرجين وذلك بسبب إخضاعه لدراسات هندسية دقيقة، لربطه بمبنيين لكل واحد منهما قاعدة مختلفة وحركة مستقلة عن الآخر.

ومن الناحية الهندسية فإن الجسر جرى تثبيته في أحد الأبراج من جهة بينما ترك متحررا في الجهة الأخرى ليتيح له التحرك، وهو أمر مأخوذ في الاعتبار ضمن التصميم الإنشائي، وهذا الأمر معروف في الأعراف الهندسية المتعقلة بالأبراج المرتفعة، خاصة أن المسافة بين البرجين تصل إلى 40 مترا حيث ربط المسجد المعلق بشكل مرن، فيما اختزل العاملون في المشروع 50 % من مساحته للخدمات لتصل طاقته إلى 200 مصل.

ومن المقرر أن يحتضن طريق الملك عبدالعزيز بمكة المكرمة ممشى بطول ثلاثة كيلومترات، وثلاث محطات مترو تربط بين ساحة الحرم ومسجد الملك عبدالله، ومحطة قطار الحرمين التي تنطلق إلى مطار جدة ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية ومن ثم إلى المدينة المنورة.

أعلى مسجد معلق في العالم:

طوله: 40 مترا

عرضه: 10 أمتار

ارتفاعه 161 مترا

المساحة الإجمالية:

400 متر

50 % من المساحة مصلى

50 % من المصلى خدمات

إطلالة على الحرم المكي

إطلالة على طريق الملك عبدالعزيز الموازي