مكة برلين

بدءا من ذيلها القطني إلى أذنيها الطويلتين، تستخدم الأرانب جسدها لإيصال ما تفكر فيه وتشعر به. ويجب على أصحاب الأرانب البحث عن الإشارات التحذيرية والابتعاد عن الأرنب المهتاج.

ويمكن أن يقول ذيل الأرنب الكثير، ومثلما هو الحال مع الكلاب والقطط، تستخدم الأرانب ذيلها لإيصال حالتها الشعورية. فإذا كان الذيل مقبوضا إلى الجسم، على سبيل المثال، فإن الأرنب يكون في حالة عالية من الحذر.

ويقول الخبراء إن الذيل جزءا واحدا من لغة الجسد المعقدة التي تستخدمها الأرانب. وتقول إستر شميت خبيرة الحيوانات الصغيرة «عندما تريد الأرانب إظهار السيطرة فإنها تقف وتكون ساقاها مستقيمتين وأذناها عموديتين ورأسها وجسدها إلى الأمام».

هذا ويمكن أن يكون الحال مثلا إذا ما شعر الأرنب بأنه مهدد جراء رفيق من نوعه نفسه أو ما إذا كان إنسان يريد ضربه عندما لا يكون في حالة مزاجية جيدة.

وينبغي عليك الانتباه إلى أنه عندما تصبح أذنا الأرنب مستقيمتين فجأة، فيجب تركه بمفرده لفترة ليهدأ.