مكة - باريس

حضر مؤسس ورئيس مؤسسة التراث الخيرية، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للفضاء الأمير سلطان بن سلمان، حفل افتتاح معرض العلا واحة العجائب في الجزيرة العربية المقام في العاصمة الفرنسية باريس.

وكان في استقباله عند وصوله مقر الحفل وزير الثقافة الأمير بدر بن فرحان، ورئيس معهد العالم العربي وزير الثقافة السابق جاك لانغ والرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا عمرو مدني وعدد من المسؤولين من الجانبين السعودي والفرنسي.

وأوضح الأمير سلطان بن سلمان أن المعرض يعد إكمالا لحلقات من الإنجاز وطبقة رفيعة من مسيرة العناية بالتراث الحضاري في المملكة التي بدأت منذ وقت مبكر في عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - الذي وعى بإدراكه العميق أهمية العناية بالتراث، وسمح للمستكشفين في مجالات الآثار بإجراء الدراسات والبحوث الأثرية والتاريخية، وتوالت بعده عناية الدولة بالتراث من خلال وكالة الآثار التابعة لوزارة التعليم عندما كان مسماها وزارة المعارف، ثم بعد ذلك ضم هذا القطاع المهم للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عام 1429هـ، وشهد تطورا كبيرا في الأنظمة وترسيخ مفاهيم العناية بالتراث الوطني وتهيئة المواطنين للعناية به وتقديم مفهوم اقتصاديات التراث، حتى انتقل الآن لوزارة الثقافة وهو الأمر الذي سبق أن اقترحته هيئة السياحة عام 1422 هـ ورفعته للدولة حينها.

من عناية المملكة بالتراث والسياحة:

معرض روائع الآثار السعودية

»طرق التجارة في الجزيرة العربية«

• طاف عددا من أهم المتاحف في دول أوروبا وأمريكا والصين وكوريا الجنوبية واليابان

• يستعد الآن لافتتاح محطته الـ 15 في روما وسط حفاوة كبيرة من شعوب تلك الدول

معرض العلا في معهد العالم العربي بباريس

• يفتح أبوابه للجمهور الأربعاء 9 أكتوبر حتى الـ 19 من يناير 2020

• في جميع أيام الأسبوع عدا الاثنين من العاشرة صباحا حتى الثامنة مساء