مكة - عدن

أكد نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، بأن حوار جدة الذي ترعاه السعودية بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، هو الأمل لتوحيد الجهود للقضاء على المشروع الإيراني في المنطقة، وقال ثقتنا بالتحالف العربي بقيادة السعودية لا حدود لها، وسننتصر بإذن الله رغما عن كل المؤامرات والدسائس التي تريد إفشال التحالف وإنجاح المشروع الإيراني.

وقال: حوار جدة هو الأمل لتوحيد الجهود للقضاء على ما تبقى من مشروع إيران في منطقتنا، والمجلس الانتقالي لم يحد أبدا عن هذا الهدف ولن يحيد عنه، وأشار في تغريدة على «تويتر» إلى أن الثقة بالتحالف العربي بقيادة السعودية لا حدود لها، وقال «سننتصر بإذن الله رغما عن كل المؤامرات والدسائس التي تريد إفشال التحالف وإنجاح المشروع الإيراني».