مكة - برلين

كان «قصر ليريا» في مدريد الذي يرجع للقرن الـ 18 ويضم غرفا مليئة بالأعمال الفنية، مقر «أسرة ألبا» الأرستقراطية الإسبانية الشهيرة.

وربما يكون القصر المعروف باسم الشقيق الأصغر للـ «قصر الملكي» الشهير بالمدينة، أحد أهم المباني في وقته في مدريد وعبر إسبانيا.

والآن فتح «قصر ليريا» في كايه برينسيسا أبوابه أمام الزوار الذين يرغبون في استكشاف كثير من قاعاته الفخمة المليئة بالمجموعات الفنية الخاصة الثرية والتحف التاريخية لأسرته النبيلة.