مكة - الخرطوم

أعلن مجلس السيادة السوداني أن اتفاق إعلان المبادئ وبناء الثقة الموقع مع الحركات المسلحة في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان شمل الاتفاق على إرجاء تشكيل الحكومات الولائية والمجلس التشريعي إلى حين اكتمال عملية السلام.

وكشف المتحدث الرسمي باسم المجلس محمد الفكي، عقب عودة الوفد أمس إلى الخرطوم قادما من دولة جنوب السودان، عن أن لجنة مشتركة مع الحركات المسلحة ستعكف على وضع الجدول الزمني والقضايا التي ستدرج في العملية التفاوضية التي ستبدأ في الرابع عشر من أكتوبر المقبل.

وذكر أنه تم الاتفاق على وقف إطلاق النار وفتح الممرات للإغاثة، وإطلاق سراح الأسرى، ورفع الحظر عن قوائم المحظورين سياسيا من دخول البلاد، وأشار إلى أن الأجواء التي سادت مفاوضات جوبا كانت إيجابية جدا أكدت عليها كلمات قيادة الجبهة الثورية والحركة الشعبية قطاع الشمال، عادا أن روحا جديدة انتظمت البلاد بعد ثورة ديسمبر المجيدة. وفي الإطار نفسه، بدأ رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك زيارة رسمية إلى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان، هي الأولى له منذ توليه منصب رئيس الحكومة الانتقالية.

وقال وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح، إن الزيارة ستبحث العلاقات الثنائية وآفاق التعاون المشترك بين البلدين إلى جانب الجهود التي تقوم بها جوبا لإحلال السلام في السودان.