مكة - الرياض

أصدرت وزارة الصحة تراخيص لـ50 ألف ممارس صحي، و5 آلاف موافقة مبدئية لمزاولة النشاط، ونحو 450 ترخيصا نهائيا.

واستعرض وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة الفرص الواعدة للاستثمار في مجال القطاع الصحي وفقا لرؤية المملكة 2030.

واطلع خلال لقائه أمس الأول على هامش ملتقى الصحة العالمي مجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين في القطاع الصحي، بهدف دعم مسيرة القطاع الصحي الخاص في التوسع في تقديم الخدمات الطبية، على أهم مبادرات الوزارة التي شملت إطلاق منصة التراخيص الالكترونية، والتي تختصر عملية إصدار التراخيص إلى دقائق، وكذلك التراخيص الفورية للخدمات المساندة كالصيدليات وخدمات العلاج الطبيعي.

كما استعرض الحضور برنامج التقييم الذاتي الذي أطلقته الوزارة حديثا، والذي يعد نقلة نوعية في تعزيز مبدأ الرقابة الذاتية.

وشدد الوزير على أهمية الشراكة مع القطاع الخاص ودوره الأساسي في التنمية، وحرص الوزارة على إطلاق المبادرات التي تكفل نمو القطاع، والتزامها بتهيئة البيئة الاستثمارية المثلى للقطاع الصحي وجعلها أكثر جاذبية، ورفع مرتبة المملكة في تنافسية الأعمال إلى مصاف الدول الأكثر تطورا.

كما جرى خلال اللقاء استعراض أهم المعوقات في القطاع وفرص التطوير، وأهمية تعزيز قنوات التواصل القائمة مع الوزارة.

إلى ذلك وقعت الوزارة اتفاقية تعاون مشترك مع برنامج التعاملات الالكترونية الحكومية (يسر).

ويقدم البرنامج بموجب هذه الاتفاقية الخدمات الاستشارية المالية والتقنية لما تقدمه الوزارة من خطط استراتيجية ومشاريع واستثمارات في مجال التحول الرقمي الصحي، مدعومة بدراسات الجدوى اللازمة لتوسعات واستثمارات الوزارة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وذلك بالمواءمة بين استراتيجية الحكومة الالكترونية الوطنية واستراتيجية وزارة الصحة، وتأتي هذه الاتفاقية ضمن جهود البرنامج الرامية إلى دعم مسيرة التحول الرقمي في المملكة، من خلال تمكين الجهات الحكومية من تقديم خدمات الكترونية متكاملة تلبي احتياجات المواطن وتواكب تطلعاته.