مكة مكة المكرمة

ودع الوسط الفني أمس الفنان هود العيدروس الذي اشتهر بأداء الألوان الحضرمية، ومن أشهرها »بنت البادية حسنك سباني«، و»يلومون الجمل«، و»مشتاق للمغرب«، حيث أعلنت أسرة الفنان أمس الأول وفاته بأحد مستشفيات جدة، وغرد نجله عيدروس على تويتر »لله ما أعطى ولله ما أخذ.. بعد معاناة مع المرض توفي والدي هود العيدروس«.

واشتهرت أغاني العيدروس بجمال اللون الذي يحافظ عليه، ومنها أغنية «غصن القنا» التي تغنى بها عدد من الفنانين، ومن كلماتها «خطر غصن القنا، وارد على الما نزل وادي بنا، ومر جنبي وبأجفانه رنا، نحوي وصوب سهامه واعتنى».

يذكر أن هود العيدروس فنان حضرمي يمني ولد في حضرموت في خمسينات القرن الماضي، ولمع في سماء الفن في ثمانينات القرن الماضي، وحافظ على اللون الحضرمي اليمني في معظم أغانيه، وانقطع عن الساحة الفنية لفترة طويلة دامت 10 سنوات، عاد بعدها في 2014 بدويتو غنائي مع الفنانة سالي سيف، ليجدد أغنيته الفلكلورية اليمنية القديمة «الحسيني».