واس - جدة

التقى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان في مكتبه بقصر السلام بجدة أمس رئيس وفد القيادات المسيحية الإنجيلية جويل روزنبرغ والوفد المرافق له. وجرى خلال اللقاء، التأكيد على أهمية بذل الجهود المشتركة لتعزيز التعايش والتسامح ومكافحة التطرف والإرهاب.

حضر اللقاء سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية الأميرة ريما بنت بندر، ونائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد العيسى، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل الجبير.

من جهة أخرى التقى الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة الكويت الشيخ صباح الخالد الصباح، واطمأن في بداية اللقاء على صحة أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، سائلا الله تعالى أن يمتعه بالصحة والعافية.

كما جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وبحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر اللقاء وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الأمير تركي بن محمد، ووزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل الجبير.

فيما حضره من الجانب الكويتي مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد الناصر الصباح، وسفير دولة الكويت لدى المملكة الشيخ علي الخالد الصباح.

إلى ذلك التقى ولي العهد وزير الشؤون الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ، الذي نقل له تحيات وتقدير الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، فيما حمله ولي العهد تحياته وتقديره للرئيس.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات والسبل الكفيلة بتنميتها، إضافة إلى بحث عدد من المستجدات الإقليمية.

حضر اللقاء وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل الجبير، ووزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية أحمد قطان.