مكة - مكة المكرمة

ستبدأ أرامكو السعودية في طرح أسهمها للاكتتاب في السوق المحلية، بحسب الرئيس التنفيذي للشركة المهندس أمين الناصر، فيما سيليه طرح آخر في السوق الدولية.

وقال الناصر أمس «إن الطرح العام الأولي المحلي لأسهم أرامكو سيكون إدراجا أوليا، لكن الشركة مستعدة أيضا لطرح دولي».

ونقل الناصر في حديثه للصحفيين عن وزير الطاقة السعودي الجديد قوله «إن الطرح العام الأولي سيتم (قريبا جدا)»، لكنه أضاف أن القرار النهائي بخصوص توقيته ومكانه في يد الحكومة.

وأضاف في تصريحات لرويترز أن الشركة مستعدة للإدراج حين يقرر المساهمون ذلك، لافتا إلى أن رئيس مجلس الإدارة يتمتع بخبرة كبيرة في القطاع المالي.

وأوضح الرئيس التنفيذي لأرامكو أن وزارة الطاقة هي التي تحدد المستويات القصوى للطاقة الإنتاجية المستدامة.

وكشف الناصر أن الشركة تبحث استثمارات في الغاز الطبيعي المسال مع روسيا ودول أخرى.

وتخطط أرامكو لطرح عام أولي في السوق السعودية (تداول) على مرحلتين، بحيث تكون البداية بطرح 1% من أسهمها هذا العام (2019)، على أن تليها نسبة مماثلة العام المقبل (2020).

ونقلت الوكالة عن مصدر سعودي أنه «كلما كانت السيولة المستهدفة أصغر، كان الطرح المحلي أسهل وأقرب»، مضيفا أن الإدراج سيكون مفتوحا للمستثمرين الأجانب المؤهلين.

وقالت المصادر»إن الموعد الدقيق للإدراج في البورصة السعودية لم يتقرر بعد، وإنه قد يعلن خلال مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض نهاية أكتوبر».