واس - الرياض



أكد وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، أن الاحتفاء بالفائزين بمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره، يعد خطوة مباركة تأتي ضمن اهتمام القيادة الرشيدة بالأصول التي قامت عليها هذه البلاد، وسط الأخذ بكل وسائل التقدم والازدهار التي بوأت المملكة وأبناءها مكانة عالية بين الأمم سياسيا واقتصاديا وتأثيرا.

وأوضح بمناسبة إقامة الحفل الختامي للمسابقة في دورتها الـ 41 في رحاب المسجد الحرام بمكة المكرمة غدا، أن اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده - حفظهما الله-، بكتاب الله هو نهج راسخ ومتجدد ليس بمستغرب من دولة تحمل هم الأمة الإسلامية في شتى بقاع الأرض، بوصفها قبلة المسلمين أينما كانوا، إذ جاءت خطط المملكة التنموية بما فيها رؤية 2030 حافلة بخدمة الحرمين الشريفين، وإسعاد قاصديهما والتشرف بتقديم أفضل سبل الراحة والطمأنينة لهم.

وقال: إن مثل هذه المسابقات توجِد جوا من التنافسية الطيبة بين شباب المسلمين وتصقلهم ليكونوا لبنة بناء فعالة في أوطانهم، منوها بدور وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وجهودها المتميزة في إقامة المسابقة وتنظيمها، والسعي بكل السبل لإنجاحها وتوفير الإمكانات اللازمة كافة، متمنيا لهم مزيدا من التوفيق والسداد.