مكة - الأقصر

شهدت مدينة الأقصر التاريخية بصعيد مصر، صباح أمس، انطلاق رحلات البالون الطائر (المناطيد) مجددا في سماء المدينة، وذلك بعد توقف تلك الرحلات لفترة تجاوزت الشهرين.

ويقول محمد قناوي، الخبير السياحي المصري عضو مجلس إدارة غرفة وكالات وشركات السفر والسياحة في مدينة الأقصر لوكالة الأنباء الألمانية إن البالون انطلق في سماء المدينة بلا سياح، وحلق فوق المعالم الفرعونية غرب مدينة الأقصر، في مهمة تجريبية هدفها التأكد من جاهزية تقنيتي تحديد المواقع الجغرافية (جي بي إس) و(الصندوق الأسود) لمراقبة رحلات البالون وتتبع مسارها وموقع هبوطها، وذلك ضمن حزمة من الإجراءات التي اتخذتها سلطة الطيران المدني بمصر، بهدف حماية السياح وتحقيق التأمين والمراقبة لرحلات البالون فوق مدينة الأقصر.

ويشير قناوي إلى أن «الإجراءات الجديدة التي تقرر العمل بها تتضمن استخدام كاميرات ذات تقنيات عالية توضع على جسم البالون، لتسجل كل رحلة بالون منذ لحظة إقلاعها حتى هبوطها، لتكون الصندوق الأسود الذي يسجل تفاصيل الرحلة منذ انطلاقها حتى هبوطها».

ولفت إلى استخدام أجهزة حديثة تساعد على تحديد موقع البالون الطائر في الجو، بجانب استخدام أجهزة (جي بي إس) تسجل الحركة الملاحية للرحلة ليكون ذلك التسجيل كمرجع لسلطة الطيران المدني في أعمال مراقبة الالتزام بمبادئ السلامة.