مكة - مكة المكرمة

يبدأ السعوديون من موظفي القطاع الخاص، مرحلة جديدة في قيادة وإدارة المنشآت، بعد اتمام البرامج والدورات التدريبية التي ستنطلق غدا (الأحد)، وتنفذها اكاديمية هدف للقيادة التابعة لصندوق تنمية الموارد البشرية.

وتهدف الأكاديمية التي سيبدأ تدريب أولى دفعاتها غدا ( الاحد)، إلى تطوير مهارات قيادات المستقبل من منسوبي القطاع الخاص.

وتحقق الأكاديمية نقلة نوعية في تغيير خارطة سوق العمل من خلال تأهيل وتدريب الموظفين والموظفات السعوديين في القطاع الخاص، ليتسلموا إدارة وقيادة المنشآت، بما ينعكس على الأداء والإنتاجية، ورفع معدلات التوطين النوعي والمتميز.

وتعتمد الأكاديمية على نقل الخبرات العالمية وتفعيل مبادئ القيادة الفاعلة والمؤثرة من خلال العديد من الحالات والمشروعات العملية، ونقل الممارسات المثلى عالمياً والتوجيه والمتابعة والمحاكاة المباشرة أو عبر القاعات الافتراضية مع خبراء متميزين عالمياً، حيث تتجسد أهداف الأكاديمية في مساعدة منشآت القطاع الخاص على بناء الكفاءات القيادية واختيار الأنسب للمناصب القيادية، وإكساب المتدربين جدارات قيادة فريق العمل وقيادة الأعمال، والاستفادة من النماذج العالمية في تطوير القيادات.

وتم تصميم البرنامج التدريبي ليكون رحلة تطوير متكاملة لمدة 12 أسبوعا تشتمل على خمس مراحل، تبدأ من عملية الترشيح والتسجيل وتقييم المتقدمين واختيارهم لحضور البرنامج، بينما في المرحلة التالية، يقدم للمرشح تدريب مباشر لمدة 5 ايام وتوزيع مشروعات تطبيق التعلم، في حين تتضمن المرحلة الثالثة من البرنامج عودة المتدرب الى جهة عمله لمدة ستة أسابيع لتطبيق ما تعلمه في البرنامج، فيما يتم خلال المرحلتين الرابعة والخامسة، التدريب المباشر لمدة خمسة أيام، وتقديم ومناقشة المشروعات وحفل التخرج.

ونحو شروط الالتحاق في أكاديمية "هدف" للقيادة، يجب أن يكون المتقدم سعودي الجنسية، وعلى رأس العمل في إحدى منشآت القطاع الخاص، وحاصلاً على شهادة بكالوريوس، وخبرة عملية لمدة 5 سنوات، وخبرة في الإشراف والإدارة لا تقل عن سنتين، واتقان اللغة الإنجليزية.