واس - جدة

استقبل الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني، اليوم بمقر إقامته في جدة، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين.

وأشاد خلال الاستقبال بدور المملكة العربية السعودية، دولة المقر للمنظمة، وبتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في استضافتها المؤتمر الدولي للعلماء المسلمين حول السلم والأمن في أفغانستان، والذي عقد في مكة المكرمة 2018م، كما نوه بدعم منظمة التعاون الإسلامي المتواصل لبلاده ودورها الفاعل في تعزيز السلم والأمن.

وأكد الرئيس الأفغاني حرص بلاده على تطوير العلاقات مع منظمة التعاون الإسلامي، والعمل معها في تنفيذ البرامج والمشاريع كافة، خاصة البرامج الثقافية والاجتماعية في مكافحة التطرف والغلو والإرهاب.

من جهته جدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي التزام المنظمة في مواصلة جهودها لتعزيز السلام والأمن والاستقرار والتنمية في أفغانستان، والجمع بين الفرقاء، مشيدا بدور الحكومة الأفغانية في مكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب.

وأكد وقوف المنظمة مع أفغانستان لرفع مختلف التحديات التي تواجهها، وأدان التفجيرات الأخيرة التي شهدتها العاصمة الأفغانية كابول.

وشدد على أن نتائج مؤتمر علماء أفغانستان الذي استضافته المملكة، وبُحثت فيه فرص السلام والاستقرار كانت مرحلة فاصلة في البلاد، مثمنا دور المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد في الدعم المتواصل لجمهورية أفغانستان.