مكة - الدمام

شدد أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف على ضرورة استمرار ودعم التحول الالكتروني الذي تشهده أمانة المنطقة، ومواصلة العمل لتطوير النظم والإجراءات بما يتوافق مع المتطلبات الحالية والمستقبلية.

وأكد خلال لقائه أمين المنطقة المهندس فهد الجبير وعددا من مسؤولي الأمانة، بمناسبة حصولها على اعتمادات في مجال الجودة في التقنية وأمن المعلومات، بمكتبه بديوان الإمارة أن العقول الوطنية والشابة أضحت تنافس على المستوى العالمي في مجالي التقنية وأمن المعلومات، مبينا أن أمن المعلومات أصبح جزءا لا يتجزأ من الأمن الوطني، مما يستوجب على جميع الجهات الحرص والاهتمام بهذا الجانب، وتطوير قدراتها المادية والبشرية، والاهتمام بتوعية الموظفين بما يشهده المجال من تطورات وتحذيرات.

ونوه بالقفزات التقنية التي تحققها الأجهزة الحكومية في المملكة، لافتا إلى أن ما حققته أمانة المنطقة بحصولها على هذه الاعتمادات، وحصدها المركز الأول على مستوى القطاع البلدي والمركز الثاني على مستوى الجهات الحكومية في تقرير برنامج «يسر» للتعاملات الالكترونية أمر يستحق الإشادة والثناء. وشدد على ضرورة الاستمرارية في تطوير وتحسين العمليات التقنية المختلفة، ومواكبة التطورات التي يشهدها المجال التقني، والتيسير على المستفيدين، دون إغفال لجوانب تطوير القدرات البشرية العاملة في مختلف المواقع، متمنيا لمنسوبي الأمانة التوفيق والإعانة.

من جهته عبر أمين المنطقة المهندس فهد الجبير، عن شكره وتقديره لأمير الشرقية على دعمه واهتمامه ومتابعته المتواصلة لأعمال الأمانة وتذليل العقبات، موضحا أن الأمانة حصلت على شهادة الآيزو في إدارة الجودة (ISO 9001)، وذلك بعد نجاحها في تطبيق المعيار الدولي لنظام إدارة الجودة، والذي يساعد في مراقبة مستوى الجودة وإدارة العمليات لدى الإدارات، مضيفا أنها حصلت أيضا على شهادة الآيزو في أمن المعلومات (ISO 27001)، وذلك بعد نجاحها في تطبيق المعيار الدولي لنظام أمن المعلومات ISMS.