مكة - مكة المكرمة

رغم إعلان إدارة نادي الأهلي أمس الأول تجديد ثقتها في مدرب الفريق الأول لكرة القدم، الكرواتي برانكون ايفانكوفيتش، إلا أن هذه الثقة بدت في غير محلها ومن باب تحفيز المدرب لتصحيح أخطاء المرحلة السابقة، ومن ثم البحث عن جهاز فني جديد للتعاقد معه بهدوء تام.

وبحسب مصادر داخل النادي، فقد قاد الحنين الأهلاويين إلى فتح خط ساخن مع مدرب الفريق السابق، السويسري كريستيان جروس، والتفاوض معه للعودة إلى الإشراف على الفريق للمرة الثالثة بعد أن سبق وقاده للتتويج بثلاث بطولات، منها كأس دوري المحترفين في 2014 وإعادة اللقب إلى خزائن النادي بعد أن فشل في تحقيقه لمدة زادت على 30 عاما، إضافة إلى تحقيقه مع الأهلي بطولة كأس ولي العهد في 2015، وكأس خادم الحرمين الشريفين في 2016.

وترى إدارة النادي أن جروس هو رجل المرحلة والأنسب لقيادة الفريق بعد إقالة برانكو إيفانكوفيتش الذي أخفق في إثبات حضوره بعد أن خرج الفريق على يديه من دور الـ 16 لدوري أبطال آسيا بالخسارة أمام الهلال، وكذلك بعد أن قاده إلى بداية فاترة في الجولة الأولى لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بالتعادل 1-1 على أرضه بين جماهيره مع الصاعد حديثا فريق العدالة.