د ب أ - كيب تاون

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أمس إن تصاعد الهجمات وتهديدات العنف أجبرت نحو مليوني طفل على عدم الالتحاق بالمدارس في غرب ووسط أفريقيا.

وأشارت المنظمة في تقرير جديد إلى أن هناك نحو 9300 مدرسة مغلقة في بوركينا فاسو والكاميرون وتشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى والكونغو ومالي والنيجر ونيجيريا، نتيجة لانعدام الأمن، أي ثلاثة أضعاف العدد المسجل في نهاية 2017.

وقالت نائبة المدير التنفيذي لليونيسف تشارلوت بتري جورنيتزكا بعد زيارة المنطقة إن الهجمات المتعمدة على المدارس والتلاميذ والمدرسين تحرم الأطفال حقهم في التعلم وتجعلهم خائفين على حياتهم.

وتعد الكاميرون التي أدت فيها الاشتباكات بين الجيش وحركة انفصالية ناطقة باللغة الإنجليزية إلى انعدام الأمن على مدار العامين الماضيين، البلد الأكثر تضررا في المنطقة، حيث جرى إغلاق أكثر من 4400 مدرسة بالقوة، وفقا لما خلصت إليه المنظمة.