مكة - الطائف

أكد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل أن سوق عكاظ شهد تطورا في السنوات الماضية، مشيرا إلى أن مستقبل سوق عكاظ سيشهد تطورا متسارعا.

وقال خلال رعايته نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس الأول حفل سوق عكاظ ضمن موسم الطائف «هنيئا لهذه البلاد المباركة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، بما يتحقق كل يوم من إنجاز، وتقدم وتطور في جميع المجالات».

واستطرد «المملكة تتميز بأمنها وأمانها واستقرارها وثقافتها وبفكرها واقتصادها نتيجة لأمور عدة، أولها تمسك هذه الدولة قيادة وشعبا بالإسلام وبالقرآن وبالسنة النبوية، فهنيئا لهذه البلاد وشعبها».

وقال «أشكر جميع الإخوان الذين شاركوا وأسهموا في هذا العمل الكبير، الذي يستحقون عليه الإعجاب والتقدير، وأولهم رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أحمد الخطيب، وأتوقع أن يكون سوق عكاظ سوقا للعرب، في كل المجالات، وأن يكون عكاظ ملتقى العرب الأول، في جميع المجالات سواء الفكرية أوالمجالات الثقافية والاقتصادية، ونريد أن نراه يستعيد مكانته الحضارية، ولكن بحلة جديدة، وفي تصور جديد يواكب العصر الحاضر والمستقبل».

وحول أهمية سوق عكاظ لتعريف الناشئة بالمخزون الثقافي والحضاري للمملكة، قال «إن الناشئة هم المستقبل، ونحن نرى مستقبلنا يعيش معنا بهذه الروح وبهذه العزيمة والتأكيد على تطوير هذه البلاد».

وتوج الفيصل خلال الحفل الشعراء الفائزين بالمراكز الثلاثة ببردة شاعر عكاظ للأول، وقلد الثاني وشاح عكاظ للفائز، إضافة لجوائز مالية بلغت 1.75 مليون ريال.

وتجول في جنبات سوق عكاظ، حيث شهد العروض الشعبية التي شاركت فيها جميع الأجنحة المشاركة في حي العرب، الذي يضم 11 دولة عربية، والسوق التاريخي، وفتيان عكاظ، وفرسان عكاظ، وساحة اللغة والثقافة، وساحة الموسيقى، مع تطوير جادة عكاظ، إضافة إلى إثراء المنطقة المخصصة للأسر المنتجة والمطاعم والمقاهي.

وشاهد أثناء جولته بمعية رئيس هيئة السياحة التطور الملحوظ الذي أنجز في سوق عكاظ باعتباره إحدى الفعاليات الرئيسة لمواسم السعودية.

كما اطلع على ما شهدته جادة عكاظ من تطور كبير، حيث أصبحت المدرجات تستوعب خمسة آلاف مشاهد يمكنهم الاستمتاع بالعروض المسرحية التي تظهر فروسية العرب وشجاعتهم، وقيمهم الأخلاقية العالية التي جاء الإسلام ليتوجها ويتممها.

وفي ختام الحفل تسلم الفيصل درعا تذكاريا قدمه له الخطيب، عقب ذلك كرم شركاء الهيئة والجهات المشاركة.

جوائز الشعراء الفائزين:

المركز الأول

محمد إبراهيم يعقوب من المملكة

بردة شاعر عكاظ مليون ريال

المركز الثاني

عبدالله محمد عبيد من اليمن

وشاح عكاظ

500 ألف ريال

المركز الثالث

شتيوي عزام الغيثي من المملكة

250 ألف ريال