مكة - عدن، البيضاء

فيما وصل وفد «المجلس الانتقالي الجنوبي»، برئاسة رئيس المجلس عيدروس الزبيدي إلى جدة للمشاركة في الحوار الذي ترعاه السعودية، تستعد قواته للسيطرة على مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة في إطار مسلسل الانقلاب على الشرعية في المحافظات الجنوبية المحررة .

وتمكنت قوات الجيش الوطني اليمني مسنودة بتحالف دعم الشرعية في اليمن، من السيطرة على مناطق جديدة، في جبهة الصفراء شمالي محافظة صعدة، وفرضت سيطرتها على منطقتي «عار»، و»النقعة»، وجبل «العدا» في مديرية صفراء، عقب هجوم عنيف شنته على مواقع تمركز ميليشيات الحوثي المتمردة في تلك المناطق. وتواصل قوات الجيش الوطني تقدمها وسط انهيارات كبيرة في صفوف الميليشيات المتمردة. وأسفرت المعارك عن تكبيد ميليشيات الحوثي المتمردة المدعومة من إيران خسائر كبيرة في العدد والعدة.

وفي إطار متصل، وصل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، أمس العاصمة صنعاء، للقاء قيادات ميليشيات الحوثي واستئناف مساعيه لتطبيق اتفاق السويد الذي توصل له الفرقاء اليمنيون نهاية العام المنصرم. وتأتي زيارة غريفيث عقب إدلائه بإحاطته إلى مجلس الأمن التي أكد فيها أن التطورات في عدن وأبين تدل على صعوبة تحقيق السلام، مشيرا إلى أن الوضع الحالي في عدن يؤثر على النسيج الاجتماعي ويشل مؤسسات الدولة.

ودعا إلى ضرورة إشراك جميع الأطراف اليمنية في العملية السياسية واستئناف عملية الانتقال في البلاد، وقال إن تقسيم اليمن تحول إلى تهديد حقيقي ويجب مضاعفة جهودنا، موضحا أن الحرب الأهلية تتسبب في تدمير المجتمع لأجيال قادمة. وأضاف أن ما نريده هو العودة إلى الحياة المدنية للحفاظ على النسيج الاجتماعي.

مشاهدات يمنية

  • مقتل وجرح عدد من مسلحي تنظيم القاعدة في غارة جوية أمريكية على مواقع يعتقد أنها تابعة للتنظيم بين محافظتي البيضاء ومأرب شرق اليمن.
  • ميليشيات الحوثي الانقلابية تختطف عددا من أبناء قرية عكابة بمديرية حيفان جنوبي تعز.
  • الحكومة اليمنية تؤكد في اجتماع استثنائي، على مواجهة التمرد المسلح بكل الوسائل التي يخولها الدستور والقانون وبما يحقق إنهاء التمرد وتطبيع الأوضاع في العاصمة الموقتة.