د ب أ - وارسو

أفادت وسائل إعلام محلية بأن رئيسة وزراء بولندا السابقة العضوة الحالية في البرلمان الأوروبي، بياتا سيدلو، تسببت في وقوع تصادم مروري في كراكوف أمس الأول.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن شهود عيان القول إن رئيسة الوزراء السابقة لم تترك الجانب الأيمن من الطريق بينما كانت تنعطف يمينا من طريق ثانوي. ثم اصطدمت سيارة فان بالجزء الخلفي من سيارتها، مما أدى إلى تحطيم مصباح إنارة.

وقالت الشرطة إن كلا السائقين كانا في وعيهما ولم يصب أحد بسبب التصادم. وحصلت سيدلو على مخالفة مرورية ونقاط جزائية.

وفي السنوات الأخيرة، أفادت وسائل الإعلام البولندية - على نطاق واسع - بوقوع حوادث مرور يتورط فيها مسؤولون في حكومة بولندا الحالية.