مكة - جدة

أتم 20 متعافيا من الإدمان أداء فريضة الحج، وذلك ضمن برنامج جمعية «كفى» للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات بالليث، والتي تنظمه بالتعاون مع مكتب توعية الجاليات بالمحافظة.

وأوضح مدير الجمعية وسام المهداوي أن المتعافين توجهوا إلى الحج برفقة مشرفي الجمعية ومكتب الدعوة ضمن 130 شابا أدوا حجة الإسلام، وذلك لكون هذه الفريضة ستكون خير دافع لهم بعد المولى على الثبات وعدم الانتكاسة، فالحج ليس مجرد شعيرة، بل تجديد للنفس والروح وتغيير نحو الإيجابية، والانسلاخ من كل ما يحمله الماضي من سلبيات.

وبين أن برنامج الحج هدية لهؤلاء المتعافين بعد خضوعهم للعلاج ضمن برنامج الرعاية والتأهيل بالجمعية، مشيرا إلى أن البرنامج شمل عددا من الفعاليات والمسابقات والمحاضرات لتحفيزهم، حتى يكون الحج فرصة لتغييرهم نحو الأفضل والثبات على العلاج والإقلاع عن السموم.

يذكر أن برنامج الحج يقام للعام الثامن على التوالي، وكان له تأثير كبير على مدى السنوات الماضية، حيث تضم الحملة عددا من المتخصصين في علاج الإدمان، وقضايا الشباب.