عرضت أسرة المراهقة الأيرلندية - الفرنسية التي اختفت في ماليزيا قبل أكثر من أسبوع مكافأة مالية 12 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في العثور عليها.

وكانت أسرة نورا اني قويرين، 15 عاما، أبلغت عن اختفائها من غرفتها الفندقية 4 أغسطس الحالي، وذلك أثناء قضائها عطلة في منتجع دوسون في ولاية نيجيري سيمبيلان جنوب غرب البلاد، والذي تقع على بعد 80 كلم من العاصمة كوالالمبور.

وجاء في بيان «من أجل المساعدة في تحقيقات الشرطة، قررنا عرض مكافأة تبرع بها كيان مجهول في بلفاست لمن يدلي بمعلومات تقود مباشرة للعثور على نورا».

وتزايدت المخاوف بشأن الفتاة، حيث إنها تعاني من حالة مرضية يطلق عليها اندماج مقدم الدماغ، وهي حالة تجعل صاحبها يعاني من صعوبات في التعلم.

وأثار اختفاء الفتاة حيرة المحققين الذين يواجهون حتى الآن صعوبة في التوصل لدليل يشير إلى مكانها المحتمل، رغم توسيع نطاق البحث والاستعانة بالكلاب البوليسية.