مكة - الرياض

أكدت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن أن إعلان الميليشيات الحوثية الإرهابية عن استهداف مطار أبها الدولي يأتي في إطار كذبها المتواصل وترويجها للأوهام لرفع الروح المعنوية لعناصرها.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إن الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران أطلقت صباح أمس من صنعاء طائرة بدون طيار (مفخخة) في امتداد لعملياتها الإرهابية، وسقطت بعد إقلاعها بمسافة 35 كلم في محافظة عمران على الأعيان المدنية والمدنيين الأبرياء.

وأوضح أن استمرار الميليشيات الحوثية الإرهابية في تبنيها للعمليات الإرهابية عبر وسائلها وأدواتها الإعلامية يضعها وقادتها الإرهابيين والمخططين لتنفيذ مثل هذه العمليات الإرهابية في طائلة المسؤولية والمحاسبة القانونية بموجب القانون الدولي الإنساني.

وأكد أن استمرار دعايتها الكاذبة في إعلانها استهداف مطار أبها الدولي يؤكد ما تم الإيضاح عنه من قيادة القوات المشتركة للتحالف بأنه لم يعد أمامها إلا الكذب والترويج للأوهام سعيا لرفع الروح المعنوية لعناصرها الإرهابية والدعاية لتضليل القبائل اليمنية للزج بأبنائهم في معارك نتيجتها الموت والخسران، خدمة لقيادة الميليشيات ونظام إيران.

وكرر تأكيد قيادة القوات المشتركة للتحالف استمرارها في اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات الباليستية لحماية المدنيين بالداخل اليمني، وحماية الأمن الإقليمي والدولي.

ولفت المالكي إلى أن انتصارات الجيش الوطني اليمني مدعوما من التحالف على أرض الواقع أربكت قيادات الميليشيات الإرهابية التي باتت تستخدم إعلامها المضلل وأذرعه الخفية لتسويق الأوهام.

وأوضح أن الانتصارات الحقيقية والفعلية حققها الجيش الوطني اليمني وبدعم من قوات التحالف لتحرير الأراضي اليمنية واستعادة الدولة اليمنية من الميليشيات الإرهابية التي تضاعفت خسائرها البشرية والمادية، ولم يعد أمامها إلا الكذب والترويج للأوهام.

وبين العقيد المالكي أن المجتمع اليمني يرفض انقلاب وفكر هذه الميليشيات الإرهابية الطائفية والعنصرية، وانتهاكاتها الجسيمة بحق الشعب اليمني، فالقتل خارج إطار القانون، والإخفاء القسري، وتخزين الأسلحة بالأحياء السكنية، وإطلاق الصواريخ الباليستية وسقوطها العشوائي على المدنيين، واستخدام المدنيين كدروع بشرية، وتصفية القيادات، والتهميش الاجتماعي لأبناء الشعب اليمني، أدى إلى امتناع المجتمع القبلي عن الحشد لجبهات قتالها الخاسرة.

يكذب الإعلام الحوثي؟

  • محاولة تحسين صورتهم إعلاميا بعد الضربات الموجعة المتتالية للتحالف والجيش اليمني.
  • رفع الروح المعنوية للعناصر الإرهابية بعد الهزائم المتتالية.
  • تضليل القبائل اليمنية للزج بأبنائهم في معارك تخدم النظام الإيراني.