د ب أ - جاكرتا

بدأت محكمة إندونيسية أمس النظر في دعوى قضائية رفعها نشطاء معنيون بقضايا البيئة ضد الرئيس جوكو ويدودو، بسبب التلوث الشديد في العاصمة جاكرتا والمدن المجاورة.

وشكا سكان جاكرتا في الأسابيع الأخيرة من سوء نوعية الهواء في المدينة، حيث قام مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بنشر صور يظهر فيها الضباب الكثيف يغطي المدينة.

وأظهرت أمس قراءات على تطبيقات الهواتف المحمولة أن جودة الهواء في العاصمة غير صحية، بعد أن كان مؤشر جودة الهواء في جاكرتا هو الأسوأ في العالم خلال أوقات من الشهر الماضي.

وقالت الناشطة ميلاني سوبونو، التي حضرت جلسة الاستماع في محكمة وسط جاكرتا الجزئية «لا يمكن للحكومة أن تتجاهل مشكلة التلوث». وأكدت أن «التمتع بهواء نقي هو حقنا كمواطنين».