سليمان الجابري - الدمام

رفع الثنائي الأورجوياني رامون أرياس وبران أليمان المحترفان بصفوف فريق الاتفاق شكوى رسمية عبر محاميهما ضد إدارة النادي، أبديا خلالها تذمرهما من طريقة معاملة النادي لهما، وتأخره في سداد مستحقاتهما المتأخرة. وتضمنت الشكوى استياءهما من طريقة ومواقيت التدريبات التي تتم تحت درجة حرارة تتجاوز الـ40 درجة مئوية، ومن عدم وجود مدرب مشرف على التدريب، وماء أثناء المران، ومن عدم إسكانهما في سكن ملائم، مطالبين بمنحهما بقية مستحقاتهما وإنهاء عقديهما اللذين تبقى منهما موسمان، وذلك عقب استبعادهما من البعثة المغادرة لمعسكر الفريق بسلوفينيا، ورغبة إدارة الاتفاق في الاستغناء عنهما والتعاقد مع أجانب آخرين.

وسارعت الإدارة الاتفاقية ممثلة في اللجنة القانونية بالرد الرسمي على الشكوى المقدمة من محامي اللاعبين بتفنيد اتهامات اللاعبين وتبرير موقفها حيال هذه الاتهامات التي وصفتها بالافتراء، وذلك بتقديم الإثباتات القانونية، والتي اشتملت التأكيد على توفير سكن من فئة خمسة نجوم لهما، ووجود مدرب خاص باللاعبين الذين لم يستدعوا للمعسكر، وتجهيز التدريب بكل متطلباته، مشددة على أن اللاعبين نالا رواتبهما باستثناء راتب يونيو الذي سيسدد في أواخر يوليو الحالي.