مكة مكة المكرمة

أطلق معهد مسك للفنون التابع لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية"، من جديد مجموعة ورش العمل التدريبية على مجموعة من الفنون التشكيلية، التي تسعى إلى تحفيز المواهب الفنية الشابة، ونشر ثقافة الفن المرئي في عموم أرجاء المملكة.

مجموعة ورش العمل المجدولة لهذا العام تشمل 31 ورشة عمل تُغطي تسعة فنون تشكيلية في 12 مدينة حول المملكة، وتستهدف 620 متدرباً، وتنتظم هذه الورش جميعاً في عِقْد الفنون البصرية بشقيها الكلاسيكية والحديثة والتي تعتمد على إنتاج إبداعات مرئية على اختلاف الأدوات المستخدمة في تشكيلها.

وبعد أن شهدت مدن الرياض وجدة والخبر إقامة ورش العمل قبل أربعة أشهر، افتتحت مدينة الطائف مجدداً هذه الورش التي قدمها المعهد خلال الفترة 4-6 يوليو 2019م، حيث انطلقت منها أولى ورش العمل بعنوان (فن الرسم بالقلم الخطاط)، والتي تُكسِب المتدرب مفاتيح الرسم المنظوري القائم على إظهار أبعاد الرسم من خلال سطح مستوٍ.

كما امتد إقامة ورش العمل لتصل إلى مدينة تبوك خلال الفترة من ١١ حتى ١٣ يوليو، فيما تقام الورش هذه الأيام في مدينة الباحة التي تحتضنها خلال الفترة ١٨-٢٠ يوليو ٢٠١٩م..

وتشمل مجموعة ورش عمل معهد مسك للفنون لهذا العام، ورشة (فن الإبرو)، الفن العريق الذي يجمع بين البساطة والعراقة في جميع الأدوات التي يستخدمها، وينتج ألواحاً تشكيلية اعتماداً على الماء، حيث ستنعقد هذه الورشة في الرياض وجدة خلال أغسطس المقبل.

ولـ (فن الخط العربي) و(فن الخط الحديث) حضور على روزنامة ورش العمل، التي تُعنى بإكساب المشارك مهارات رسم الحرف العربي باستخدام القلم والبرمجيات المحوسبة، ومن المقرر أن تنعقد في الرياض ومكة والمدينة وأبها، خلال أشهر أغسطس وسبتمبر وأكتوبر وديسمبر المقبلة.

ويُنتظر أيضاً أن تعقد ورشة (فن الرسم الرقمي) وورشة (فن التصوير الرقمي) في الرياض وأبها وحائل والأحساء خلال أغسطس وأكتوبر وديسمبر، لتقديم مهارات إنتاج الصورة الرقمية إما بالرسم عبر تقنيات الرسم الإلكتروني، أو من خلال التصوير الفوتوغرافي باستخدام الكاميرات الاحترافية.

ويأتي أيضا على روزنامة "مسك للفنون" ورشة (فن النقش والطباعة) في الرياض والدمام خلال سبتمبر وأكتوبر، التي تأخذ المشاركين في رحلة نحو تجسيد الرسوم البصرية على الأسطح الصلبة بالحفر والنحت.

إضافة إلى ورشة (فن تصميم التعبئة والتغليف) في الدمام والقصيم خلال شهر أكتوبر، لتقديم مهارات التحزيم والطي وإعادة تنظيم الأشياء من حولنا بطرق ذكية ومبدعة، وورشة (فن عروض الضوء المرئي ثلاثي الأبعاد) القائم على تقنيات الفيديو والإضاءة باستخدام برنامج MadMapper، وذلك في الرياض وجدة خلال شهر نوفمبر المقبل.

يذكر أن هذه البرامج والأنشطة الثقافية جعلت من معهد مسك للفنون أداة فاعلة لتحقيق تطلعات برنامج جودة الحياة، أحد البرامج التنفيذية لرؤية المملكة 2030، حيث تضمنت أهدافه تنمية مساهمة المملكة في مجالي الفنون والثقافة، من خلال تعزيز وتطوير سبعة مجالات ثقافية وفنية، منها الفنون البصرية، وصناعة الأفلام، والتصميم.

ويُعد معهد مسك للفنون مركزاً ثقافياً يُعنى بتنمية الفن والإبداع بين أفراد المجتمع السعودي، وتشجيع المواهب الفنية الشابة والارتقاء بسمعة الفنون السعودية، وهو رافد من روافد مؤسسة "مسك الخيرية".

ويمكن الاطلاع على روزنامة معهد مسك للفنون لهذا العام والتسجيل في ورش العمل المطروحة عبر زيارة الموقع الإلكتروني للمعهد (miskartinstitute.org).