مكة - بريدة

تفاعل زوار مهرجان صيف بريدة المقام على متنزه الملك عبدالله الوطني مع عروض المسرح المتنوعة التي جذبت نحو 22 ألف زائر خلال النصف الأول منذ انطلاقة المهرجان بداية شوال الماضي.

وتنوعت فعاليات المسرح بين العروض الموسيقية المحلية والعالمية والفلكلورية، والاستعراضات البهلوانية، والسيرك، وعروض خفة اليد، وعروض الفرقة السورية الراقصة، والأغاني الوطنية، والعزف المنفرد على العود، ومسابقات للأطفال والكبار، كما تختتم الفعاليات اليومية بالجوائز والسحوبات للحضور.

من جهته أكد المدير التنفيذي للمهرجان أحمد الخليفة أن المهرجان قدم هذا العام محتوى مختلفا يرتقي إلى ذائقة الزوار من حيث تنوع الفعاليات وشمولها للفئات المستهدفة، وجودة الخدمات المقدمة.

وشاركت الأسر المنتجة والحرفيات خلال الفعاليات في وقت سابق بساحة «قبة رشيد» المكونة من 40 دكانا التي تجسد سوق قبة رشيد ببريدة، والذي يعد من أقدم الأسواق الشعبية في المملكة، والذي يعود تاريخ بنائه إلى نحو 90 عاما، ويباع تحت سقفه السمن والأقط والملابس والأحذية واللحوم والبرسيم، ولا يزال هذا السوق قائما حتى تاريخه.

ويخدم السوق في مهرجان صيف بريدة الزوار بتقديم جميع المأكولات الشعبية والمشروبات الساخنة والباردة، إضافة إلى ما يعرض فيه من ألعاب تراثية وفنون شعبية نالت رضا واستحسان الزوار.

وتميز مهرجان صيف بريدة بمزج كل الاحتياجات الأسرية تحت سقفه من ترفيه وتراث ومطاعم وكافيهات ومسرح، مما ساهم في تزايد أعداد الزوار يوما بعد آخر.