د ب أ - واشنطن

فيما احتفل معرض أبولو 11 بذكرى مرور 50 عاما من الهبوط على القمر، قال مايكل كولينز، أحد رواد الفضاء بمهمة وكالة «ناسا» التاريخية للهبوط على القمر قبل 50 عاما، إنه يجب أن تستمر الولايات المتحدة الأمريكية في كونها قوة بمجال استكشاف الفضاء، لكنه شدد على ضرورة التعاون الدولي.

وأضاف «يجب اتباع نهج موحد بشأن الأمور التي نفعلها في الفضاء»، وأشار إلى أن ذلك قد يؤدي إلى إبطاء التقدم لكن التعاون أكثر أهمية.

وكان كولينز وزميلاه الأمريكيان نيل أرمسترونج وبوز أدرين، هم رواد الفضاء في مهمة أبولو 11 التي نقلت بشرا إلى القمر للمرة الأولى في 20 يوليو 1969.

وقال كولينز إنه عندما رأى العلم الأمريكي يغرس على سطح القمر شعر بسعادة غامرة، وبالفخر لكونه أمريكيا، لكنه أشار إلى أن جولة دبلوماسية قام بها حول العالم برفقة رائدي الفضاء الآخرين جعلت ذهنه يتفتق عن أمور أخرى.