مكة - مكة المكرمة

نظمت مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب آسيا أمس محاضرة بعنوان «سلامة مساكن الحجاج في مكة المكرمة»، قدمها رئيس لجنة الأمن والسلامة وتفويج القطار عبدالله بن معدي، ونائب المدير التنفيذي للطوارئ والسلامة سهيل بنجر، لأعضاء الإسكان بمكاتب مجموعات الخدمات الميدانية التابعة للمؤسسة البالغ عددها 140 مكتبا، وذلك بمقرها في مكة ضمن استعداداتها لموسم الحج.

وأكد المحاضران على ضرورة التأكد من سلامة إسكان الحجاج وتوفر متطلبات السلامة والإطفاء الأولية، وكذلك مطابقة ترخيص لجنة التراخيص للمبنى المخصص لإسكان الحجاج، علاوة على الاستعداد لمواجهة الحالات الطارئة وإعداد الخطط اللازمة وتوزيع المهام، إضافة إلى التأكد من تطبيق كل متطلبات سلامة النقل، لافتين إلى أهمية تحليل المخاطر واتخاذ وسائل الوقاية كافة مع الاستعداد لتصحيح الملاحظات والتواصل مع الجهات ذات العلاقة.

وبينا أن من العوامل التي تهدد سلامة مساكن الحجاج وجود مشكلات إنشائية ظاهرة للعيان، وكذلك التخزين السيئ في المبنى، وتكديس الأثاث الزائد، إلى جانب وجود التوصيلات الكهربائية العشوائية، مطالبين الجميع بضرورة التقيد التام بتعليمات الدفاع المدني وإبلاغها لمكاتب شؤون الحجاج بما في ذلك الطاقة الاستيعابية لكل مسكن ومنع عمليات الطبخ والحد من تخزين الأمتعة الزائدة، وكذا الحفاظ على ترتيب أسرة النوم وترك مسافة مرور بينها.

عوامل تهدد سلامة المساكن:

  • وجود مشكلات إنشائية ظاهرة للعيان
  • التخزين السيئ في المبنى
  • تكديس الأثاث الزائد
  • وجود التوصيلات الكهربائية العشوائية
  • تخزين أسطوانات الغاز
  • قفل مخارج الطوارئ
  • الطبخ داخل الغرف والممرات
  • عدم جاهزية تجهيزات السلامة والإطفاء الأولية