مكة - مكة المكرمة

قال وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية، الدكتور أحمد الثنيان إن التقنية تعد مرتكزا أساسيا في عملية التحول الرقمي في المملكة، وإن هناك فرصا استثمارية واعدة في مجال التقنيات الحديثة، مثل الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء وعلم الروبوتات وغيرها.

وأشار خلال مسابقة الشركات والمؤسسات الناشئة (Start!UpGermany Pitch Event 2019)، التي ترعاها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالشراكة مع مكتب الاتصال الألماني السعودي للشؤون الاقتصادية، إلى أن الوزارة تعمل على تعزيز هذه العملية عبر توطين التقنية والابتكار ومضاعفة السوق، حيث يبلغ حجم سوق تقنية المعلومات في المملكة 12 مليار دولار (45 مليار ريال).

وأوضح الثنيان أن المسابقة المختصة بالشركات والمؤسسات الناشئة تهدف إلى تعزيز دور رواد الأعمال الشباب وأصحاب الشركات والمؤسسات الناشئة، ليكونوا جزءا فاعلا في المسيرة التنموية.

وأفاد بأن المملكة تعمل على توفير كل ما يحتاجه الشباب من مبادرات نوعية لخدمتهم ودعمهم، بهدف الوصول لأعلى درجات التمكين وتحويل المملكة إلى وجهة جذابة للمستثمرين ورواد الأعمال والمبتكرين.

وبين أن الوزارة تسعى إلى دعم وتمكين رواد الأعمال في محافل عدة وعلى مختلف الأصعدة ومن خلال عدد من الممكنات، مبينا أن أحد أبرز مشاريع الوزارة في هذا المجال هو برنامج «رواد التقنية» الذي تم إطلاقه أخيرا بالشراكة مع أكثر من 40 جهة في القطاع الحكومي والخاص وغير الربحي.

وتوج الفائزين الثلاثة بالمسابقة المختصة بمجالات الرعاية الصحية وانترنت الأشياء برحلة استكشافية إلى ميونخ، يلتقون فيها بنظرائهم من المبتكرين والمستثمرين والخبراء الألمان، وستتيح لهم هذه الفرصة تبادل الخبرات، ونقل التقنية التي تساعد في نمو وتطور مؤسساتهم وشركاتهم الخاصة.

يذكر أن مكتب الاتصال الألماني السعودي للشؤون الاقتصادية يعد الممثل الرسمي لاتحاد الغرف التجارية الصناعية الألمانية بالمملكة.