د ب أ - واشنطن

تستعد مدينة سان فرانسيسكو لكي تكون أول مدينة أمريكية تحظر بيع السيجارة الالكترونية.

وصوت أعضاء مجلس المدينة بالإجماع على حظر بيع وتوزيع السيجارة الالكترونية داخل حدود المدينة، إلى جانب حظر تصنيعها في أي منشأة بالمدينة، وسيكون هناك تصويت نهائي على القرار حتى يصبح قانونا ساري المفعول، وهو ما قد يستغرق ما بين 6 و7 أسابيع.

ولجأ مؤيدو الحظر إلى إدارة الغذاء والعقاقير الأمريكية لمراجعة تأثير السيجارة الالكترونية على الصحة العامة، قبل السماح ببيع المنتج. وسيحد حظر بيع السيجارة من حصول الشباب عليها.

وأثار تصويت سان فرانسيسكو على حظر السيجارة الالكترونية الاهتمام، نظرا لأن هذه المدينة هي مقر شركة صناعة السيجارة الالكترونية الشهيرة «جوول لابس»، والتي تعد واحدة من أعلى الشركات الأمريكية الصاعدة قيمة، لكنها في الوقت نفسه أثارت الانتقادات بسبب شعبية منتجاتها بين المراهقين.