عبدالله الفراج - الرياض

قال فهد بن نافل رئيس الهلال الجديد إن خدمة ناديه تشريف وتكليف. وأكد في تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس، عقب فوزه بكرسي رئاسة نادي الهلال لـ 4 سنوات مقبلة 2019 ـــ 2023 «جسدت انتخابات الهلال خلال الأيام الماضية روحا تنافسية تسابق من خلالها المرشحون نحو الفوز بشرف وتكليف خدمة كيان الهلال العظيم. ونبقى في الختام أيا كانت النتيجة - وفقا لأدبيات الهلال - «بقيادة رجال على قلب رجال».

وتابع «أشكر أخي موسى الموسى على التهنئة. وجميعنا نسعى نحو هدف واحد، وهو خدمة نادي الهلال، أيا كانت المسميات، فغايتنا تحقيق تطلعات الجماهير الهلالية ومواصلة استمراره زعيما في كل المنافسات».

واكتسح ابن نافل الانتخابات التي جرت مساء أمس الأول بعد أن حصل على 15061 صوتا، مقابل 612 صوتا للموسى، في الجمعية العمومية غير العادية. وشهد يوم الاقتراع تغيب 7 من الناخبين وامتناعا عن التصويت من قبل 15746 من مجموع الحاضرين.

وأعلن منافسه موسى الموسى وقوفه ودعمه للرئيس الهلالي الجديد فهد بن نافل، وقدم له المباركة بمناسبة فوزه بالانتخابات الهلالية، وأكد أن منافسته له لأجل خدمة نادي الهلال الذي حصدت خزانته إيرادات مالية كبيرة، هي الأضخم بين الأندية السعودية جراء ذلك التنافس الانتخابي.

فهد بن نافل 15061 صوتا

موسى الموسى 612صوتا