سليمان الجابري - الدمام

فيما قررت الهيئة العامة للرياضة فتح باب الترشح لانتخابات نادي النصر للمرة الثالثة على التوالي بعد امتناع شرفييه عن الترشح لرئاسة النادي حتى مساء أمس الأول، اعتبر الخبير القانوني أحمد الأمير تدخل الهيئة مخالفة واضحة وصريحة للمادة 20 الفقرة 2 من النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

وطالب الخبير القانوني خلال حديثه لـ «مكة» هيئة الرياضة بأن تسارع بتعديل اللائحة، وقال «أتمنى أن تتم مراجعة اللائحة وتعديلها في أسرع وقت ممكن حتى لا تتعارض مع مواد ملزمة على الاتحادات الأهلية الأعضاء في فيفا»، وأضاف «يبدو أن من قام بعمل اللائحة لم يطلع على المواد القانونية الإلزامية ونصوصها في النظام الأساسي للاتحاد الدولي».

وكان وكيل الهيئة العامة للرياضة رجا الله السلمي أكد في تصريحات تلفزيونية أن قرار فتح باب الترشح لانتخابات النصر للمرة الثالثة جاء بعد عدم تقدم أي شخص بأوراقه رسميا في الفترتين الأولى والثانية، مشيرا إلى أنه سيتم فتح باب الانتخابات في نادي النصر يوم الأحد المقبل، ولمدة 5 أيام كاملة.

المادة 77 من اللائحة الأساسية

في حال لم يتقدم للترشح لرئاسة وعضوية مجلس الإدارة أي قائمة بالعدد اللازم بعد إغلاق باب الترشح مرة أخرى لمدة مماثلة، وفي حال لم يكتمل العدد اللازم في المرة الثانية، فإنه يحق للهيئة أن تقرر ما تراه مناسبا بتكليف مجلس الإدارة الحالي أو مجلس إدارة جديد لمدة من ثلاثة أشهر إلى سنة واحدة، ويجوز تمديدها لمدة أو مدد مماثلة.

المادة 89 تلغي 77

للهيئة إصدار قرار لفئات معينة من الأندية «حسب تصنيفها أو درجاتها»، بإضافة أو حذف شروط أو أحكام خاصة بالترشح لرئاسة وعضوية مجالس وإدارات الأندية، وكذلك فيما يتعلق بإجراءات انتخاباتها والأحكام التي تنظم شؤونها المالية والإدارية.