علي شهاب - الدمام

حددت الهيئة العامة للغذاء والدواء الأسبوع المقبل موعدا لإطلاق الفترة التجريبية لمبادرة فسح إرساليات المواد الغذائية المبردة والمجمدة من مستودع التاجر مباشرة لمدة ثلاثة أشهر، فيما تدخل التطبيق الفعلي بعد إخضاع العملية لجملة من المراجعات والتقييمات.

وأوضح مدير منفذ ميناء الملك عبدالعزيز في الهيئة مناع الدوشان، خلال ورشة عمل أقيمت بغرفة الشرقية أمس بعنوان (مبادرة فسح المواد الغذائية المبردة والمجمدة من مستودع التاجر)، أن المرحلة التجريبية ستطبق في أربعة منافذ، اثنين من المنافذ البرية (الميناء الجاف، والبطحاء)، وآخرين من المنافذ الجوية (مطار الملك خالد بالرياض، ومطار الملك عبدالعزيز بجدة)، على أن تعمم على باقي المنافذ بشكل تدريجي، مبينا أن عدد المنافذ في المملكة يبلغ 4 منافذ بحرية و4 أخرى جوية و11 منفذا بريا.

تسريع الإجراءات

وأفاد الدوشان بأن المبادرة تهدف إلى تسريع إجراءات ودفع عجلة التجارة في المملكة تطبيقا لرؤية 2030، وضمان دقة قرار الإذن بالفسح من خلال المعاينة في أجواء مناسبة مع توفير الوقت الكافي لاتخاذ القرار من المستودع مباشرة دون الخروج إلى أرضيات الموانئ والمنافذ، والتعرف على الظروف الفعلية للنقل والتخزين بالموقع وإشراك المورد والتاجر بالمسؤولية تجاه ما يتم استيراده، وضمان سحب العينات بأجواء مناسبة تضمن عدم تلف العينة وصحة القرار.

وأكد أن الهيئة تسعى لأن تصل السلعة للمستهلك بصورة سليمة وآمنة، وتقليل مدة بقائها في المستودعات والتي تقتضي دفع قيمة الأرضيات، مشيرا إلى أن الإجراءات التي تنفذ حاليا تأتي لدعم سلامة وصحة المجتمع.

اختصار الوقت

وذكر أن الهيئة تعمل بتناغم كبير وتنسيق تام مع الهيئة العامة للجمارك التي تسعى دائما لاختصار وقت الفسح، من خلال عدم زيادة فترة بقاء السلع والبضائع في المستودعات، منوها إلى أن الآلية الجديدة تتمثل في تكليف مندوب الهيئة بزيارة المستودع وأخذ العينات، ويمكن فسحها مباشرة، والتي تقتضي سحب عينات ونقلها لمختبرات الهيئة، مؤكدا أن مدة الفسح لا تزيد على خمسة أيام عمل، حيث يعد دعما للتجارة وضمانا لسحب العينات دونما تلف.

ولفت إلى أن الإجراءات سوف تشمل كل المنتجات التي تخضع لرقابة الهيئة بما فيها المنتجات الزراعية التي سوف تحال مسؤولية فسحها ومعاينتها للهيئة مستقبلا.

تلافي تكاليف الأرضيات

وأشار الدوشان إلى أن المبادرة ستسهم في تسهيل الحركة واختصار الوقت، وتلافي تكاليف الأرضيات الإضافية على المستثمرين، مبينا أن المبادرة سوف تكون إلزامية إذا باتت واضحة لدى التاجر.

طريقة عمل الآلية الجديدة:

  • تكليف مندوب الهيئة بزيارة المستودع
  • أخذ عينات ونقلها لمختبرات الهيئة
  • مدة الفسح لا تزيد على خمسة أيام عمل
  • إمكانية الفسح مباشرة من مستودع التاجر


مزايا الآلية الجديدة:
  • دعم الحركة التجارية
  • ضمان سحب العينات دون تلف
  • تسهيل الحركة واختصار الوقت
  • تلافي تكاليف الأرضيات الإضافية