عبدالله السلمان - الظهران

من جديد، وللمرة الأولى في الشرق الأوسط، حلت لوحات الفنان العالمي النرويجي إدفارد مونك ضيفا جميلا في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» بالظهران، وذلك بعد نحو 75 عاما من وفاته.

وحمل المعرض اسم «مفازات الروح» بحضور عدد من كبار الشخصيات والدبلوماسيين والفنانين والإعلاميين، من داخل المملكة وخارجها.

لوحة الصرخة

  • من أشهر أعمال الفنان إدفارد مونك
  • لوحات تعبيرية أنجزها عام 1893
  • شخصية معذبة أمام سماء حمراء دموية
  • خلفية اللوحة من خليج أوسلفورد بالنرويج
  • بيعت إحدى نسخها الأربع بنحو 120مليون دولار