مكة _ مكة المكرمة

أطلقت هيئة السوق المالية اليوم الأحد الموافق 16 من يونيو الحالي، برنامج هيئة السوق المالية لتأهيل الخريجين المتفوقين -الدفعة السادسة- 2019م، حيث يعد البرنامج إحدى المبادرات التي تنفذها الهيئة انطلاقا من مسؤوليتها تجاه قطاع الأوراق المالية ليصبح منبعا للقدرات وجاذبا للكفاءات، ولرفع القدرات الفنية والمهنية للكوادر البشرية المنتسبة لقطاع الأوراق المالية والمتطلعة للعمل فيه، وتلبية لاحتياجات هذا القطاع ورفع جودة خدماته.

ويأتي إطلاق الهيئة للبرنامج هذا اليوم في دفعته السادسة لما يمثله رأس المال البشري المؤهل من أهمية في تنمية وتطوير قطاع الأوراق المالية، حيث يعد البرنامج محركا رئيسا للتوظيف والانضمام لهيئة السوق المالية، ومن ضمن مبادراتها الرئيسة للخطة الاستراتيجية للسوق المالية، برنامج الريادة المالية الذي يندرج ضمن برنامج تطوير القطاع المالي، أحد البرامج الرئيسة لرؤية المملكة 2030.

ويهدف البرنامج الذي ينفذ على مدى 12 شهرا، إلى إكساب المتدربين الخبرات والمعرفة اللازمة حول الأنظمة واللوائح وإجراءات العمل ذات العلاقة في مجال السوق المالية، وتوفير فرص التدريب على رأس العمل بالهيئة، من خلال التطبيق العملي للدور التشريعي والرقابي للهيئة و ارتباطها بالجهات الأخرى ذات العلاقة بالسوق المالية السعودية، كما يتيح البرنامج للمتدربين فرصة الالتحاق ببرامج الإعداد للشهادات المهنية والاختبارات الخاصة بها، بالإضافة إلى تنمية المهارات الوظيفية للمتدربين، ويشتمل البرنامج على 5 مسارات تأهيلية متخصصة، ويلحق المتدربون بكل مسار بناء على تخصصاتهم الجامعية، وتتمثل هذه المسارات في: المالية، المحاسبة، القانون، الإدارة، وتقنية المعلومات، حيث يلحق المتدربون بكل مسار بناء على تخصصاتهم الجامعية.

ويحصل الملتحق بالبرنامج على عدد من المزايا، من بينها مكافأة شهرية، إجازة سنوية ،تأمين طبي، تسجيل المتدرب في التأمينات الاجتماعية، إضافة إلى الالتحاق بالبرامج التدريبية التي تعقد داخل الهيئة.

يشار إلى أن برنامج هيئة السوق المالية لتأهيل الخريجين المتفوقين، إحدى مبادرات الهيئة في تأهيل وتدريب الخريجين انطلق منذ 5 أعوام، دربت وأهلت الهيئة خلالها أكثر من 200 شاب وشابة من برنامج هيئة السوق المالية لتأهيل الخريجين المتفوقين، حيث تعد بيئة العمل بالهيئة من أفضل بيئات العمل بالمملكة والأولى على مستوى الجهات الحكومية، ومن ضمن أفضل 25 بيئة عمل بقارة أسيا، حسب تصنيف شركة Great Place to Work الذي أعلن مطلع 2019م.