مكة _ مكة المكرمة

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح "إن من المرجح أن تجتمع أوبك في الأسبوع الأول من يوليو في فيينا، وإنه يأمل بتوصل المنظمة إلى توافق بشأن تمديد اتفاقها على خفض إنتاج النفط".

وقال الفالح في وقت سابق من الشهر الحالي: إن أوبك على وشك الاتفاق على تمديد اتفاقيتها إلى ما بعد يونيو، على الرغم من أنه ما زالت هناك حاجة لإجراء مزيد من المحادثات مع الدول غير الأعضاء في أوبك، والتي تمثل جزءا من اتفاقية الإنتاج.

وأشار الفالح للصحفيين على هامش اجتماع لوزراء الطاقة والبيئة في مجموعة العشرين في شمال غرب طوكيو، "نأمل بالتوصل لتوافق لتمديد اتفاقنا عندما نجتمع خلال أسبوعين في فيينا".