د ب أ - القاهرة

التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس الفريق أول كينيث ماكينزي قائد القيادة المركزية الأمريكية، بحضور السيد الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي في مصر، بالإضافة إلى القائم بأعمال السفير الأمريكي بالقاهرة.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، إن الرئيس المصري أكد أهمية العلاقات الاستراتيجية الممتدة بين مصر والولايات المتحدة، لا سيما فيما يتعلق بالتعاون العسكري القائم بين البلدين، والذي يعد جوهريا لمواجهة التحديات الراهنة التي تهدد أمن واستقرار المنطقة بأسرها، مستعرضا جهود مصر الحالية لمكافحة الإرهاب على جميع المحاور والاتجاهات الاستراتيجية.

وأوضح راضي أن قائد القيادة المركزية الأمريكية أشاد من جانبه بمتانة العلاقات العسكرية بين البلدين، مؤكدا حرص بلاده على استمرار تطوير علاقات الشراكة والتعاون مع مصر وتعزيزها في جميع المجالات، مثمنا في هذا الخصوص الجهود التي تبذلها مصر في مكافحة الإرهاب باعتباره تحديا مشتركا يواجه العالم بأسره، مع التعويل على دور مصر المحوري في المنطقة وجهودها في صون السلم والأمن الإقليميين.