اضطرت الشرطة في مدينتي لوبيك وجلينده الألمانيتين للتدخل بقوة لتطبيق القانون بسبب مشاركة عدد كبير من السيارات في «زفة تركية».

وتبين للشرطة وجود عدد من المخالفات القانونية في سيارات فارهة شاركت في الزفاف الذي دعي إليه ما يصل إلى 800 شخص.

وتحفظت الشرطة على سيارة فيراري كانت السلطات تبحث عنها، وسحبت رخصة سيارة مرسيدس سي أل إس، وذلك بعد أن عثرت فيها على تعديلات فنية مخالفة للقانون.

وشارك في «الزفة» التي انطلقت من مدينة لوبيك شمال ألمانيا نحو 30 سيارة، جابت أنحاء متفرقة من المدينة غير عابئة بالإشارات الحمراء، مما عرقل الحركة المرورية.

وأخضعت شرطة هامبورج المشاركين في الزفاف لاختبار الكحول، وحررت خمس غرامات مالية ضخمة و33 غرامة مالية بسيطة.