مكة - مكة المكرمة

سلم برنامج سكني التابع لوزارة الإسكان 1576 قطعة أرض مجانية للمواطنين المستفيدين من البرنامج ممن تم التخصيص لهم في الدفعات الشهرية الماضية، خلال شهر مايو الماضي، وذلك تمهيدا لبدء بنائها، فيما تصدرت منطقة مكة باقي المناطق من حيث عدد الأراضي الموزعة، وذلك بنسبة 36%.

وأوضح البرنامج في بيان أمس أن التسليم شمل 99 قطعة أرض للمواطنين المستحقين في منطقة الرياض، إضافة إلى 567 أرضا في منطقة مكة المكرمة، و237 مواطنا استلموا أرضيهم المجانية في منطقة نجران. وفي منطقة الحدود الشمالية تم تسليم 71 أرضا، و263 أرضا في عسير، و22 أرضا في منطقة القصيم، كذلك سلم البرنامج 14 أرضا سكنية في منطقة الباحة، و20 أرضا في المنطقة الشرقية، كما تسلم مواطن في منطقة تبوك أرضا مجانية، و6 مواطنين في الجوف. أما منطقة المدينة المنورة فلقد بلغ مجموع الأراضي السكنية المجانية التي تم تسليمها 181 أرضا، مقابل 51 أرضا في جازان، و44 أرضا في منطقة حائل.

وأكد المتحدث الرسمي لوزارة الإسكان سيف السويلم أن هذه الخطوة تأتي استمرارا لعمليات التسليم التي تعمل عليها الوزارة للأراضي المجانية في مختلف المحافظات، بمساحة تتراوح ما بين 450 م2 إلى 527 م2 للقطعة الواحدة، مبينا أن برنامج «سكني» أعلن مطلع العام الجاري عن تخصيصه لـ 50 ألف قطعة أرض مجانية، ليصبح مجموع الأراضي المخصصة للمواطنين منذ انطلاق البرنامج (207.296 أرضا مجانية) تشمل جميع المناطق، واستفادت منها مختلف الفئات، وذلك وفقا لرغبات المستفيدين المدخلة في بوابة الدعم السكني، حيث تتواصل عمليات التسليم في مختلف مدن ومحافظات المملكة.

وأشار السويلم إلى أن خيار الحصول على أرض مجانية يعد أحد الخيارات التي يقدمها برنامج «سكني» لمستفيديه، حيث تم تنويع الخيارات بما يلبي رغبات جميع المواطنين المسجلين في برامج الدعم السكني، لافتا النظر إلى أن هذه الخيارات تشمل أيضا الحصول على فيلا جاهزة ضمن مشاريع الوزارة، أو وحدة سكنية تحت الإنشاء في مشاريع الوزارة بالشراكة مع القطاع الخاص، إضافة إلى الحصول على القرض العقاري المدعوم لشراء وحدة سكنية جاهزة من السوق، أو للبناء الذاتي لمن يملكون أراضي، وتحويل التمويل القائم إلى مدعوم للمستفيدين الذين تملكوا خلال فترة انتظارهم.

وكانت البوابة الالكترونية لبرنامج «سكني» قد أتاحت في وقت سابق خاصية اختيار المخطط السكني المناسب من قبل المستفيدين من الأراضي المجانية «المنح» وفق رغباتهم واحتياجاتهم، وذلك في إطار السعي الدائم إلى استحداث حلول الكترونية تساعد في التسهيل على المواطنين المستحقين وتوفير المزيد من الخدمات الالكترونية لهم.