مكة - مكة المكرمة

سيؤدي انضمام السوق السعودي إلى مؤشر إم إس سي آي «MSCI» للأسواق الناشئة إلى صعود قوي جديد لمؤشر السوق، حيث سيتجاوز مستوى 9000 نقطة.

وقال رئيس قسم الأبحاث لدى «كريدي سويس» الشرق الأوسط، فهد إقبال «إن مستويات الـ9400 ممكنة، حتما فوق الـ9000 نقطة ولكن قد تمتد للأسبوعين المقبلين فقط بعد انضمام المرحلة الأولى ومن ثم الاتجاه سيكون نزوليا». وأضاف إقبال في مقابلة مع قناة «العربية» أن إمكانية استعادة السوق للقمة التي وصل إليها السوق هذا العام ستكون مدفوعة بالتدفقات النقدية المتوقعة من المرحلة الأولى من الانضمام إلى مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة والبالغة 6 مليارات دولار من الصناديق غير النشطة.

وينتظر بدء تنفيذ المرحلة الأولى من انضمام السوق السعودي إلى مؤشر إم إس سي آي «MSCI» للأسواق الناشئة الأربعاء المقبل. وأرجع إقبال التصحيح العنيف في سوق الأسهم السعودية إلى الأوضاع الجيوسياسية والعزوف عن أخذ المخاطر عالميا، ولكنه يعتقد أن انضمام السوق إلى MSCI سيؤدي إلى صعود جديد بعد انضمام المرحلة الأولى ومن ثم الاتجاه سيكون نزوليا. وقال «توقعنا سابقا أن يصل السوق السعودي إلى القمة قبل أو عند الانضمام وهذا تقليديا ما رأيناه في آخر 25 سنة من الانضمام إلى MSCI، لذا نرى أن أداء السوق سيكون فيه استمرارية بسبب المحفزات؛ ليصل إلى القمة قرابة أواخر مايو بعد المرحلة الأولى من الانضمام».

ويرى إقبال أن الجزء الكبير من عمليات الاندماج والاستحواذ في القطاع البنكي السعودي انتهى في هذه المرحلة، وأضاف «قد تكون هناك بضعة إعلانات أخرى قادمة ولكن ليس بالحجم نفسه الذي رأيناه سابقا».