د ب أ - طوكيو

مارس رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس رياضة الجولف بالقرب من العاصمة طوكيو، في اليوم الثاني من زيارة رسمية تستغرق أربعة أيام يقوم بها لليابان.

ولعب آبي وترمب في نادي موبارا كنتري الجولف بمشاركة لاعب الجولف الياباني المحترف إيزاو أوكي، جنوب شرق العاصمة طوكيو، واصطحبه لمشاهدة مباراة في مصارعة السومو، قدم خلالها الرئيس الأمريكي كأسا من صناعة أمريكية إلى الفائزين، واستضاف آبي وزوجته آكي ترمب وزوجته ميلانيا على عشاء غير رسمي في طوكيو.

يشار إلى أن ترمب وميلانيا هما أول ضيفين رسميين يزوران اليابان منذ اعتلاء الإمبراطور ناروهيتو العرش في الأول من مايو الحالي بعد يوم من تنازل والده الإمبراطور «السابق» أكيهيتو عن العرش في أول تنازل عن العرش في البلاد منذ 202 عام.

ومن المقرر أن يلتقي ترمب وقرينته، الإمبراطور الجديد وزوجته الإمبراطورة ماساكو اليوم، وسيستضيف الإمبراطور والإمبراطورة ضيفي الدولة على مأدبة رسمية، ومن المقرر أن يجري ترمب وآبي مباحثات تهيمن عليها قضايا التجارة والبرنامج النووي لكوريا الشمالية.

وكان الرئيس الأمريكي قلل من أهمية التجارب التي أجرتها كوريا الشمالية لصواريخ قصيرة المدى في وقت سابق الشهر الحالي، فيما بدا تناقضا مع تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، والمسؤولين اليابانيين.

وغرد ترمب على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي أمس «أطلقت كوريا الشمالية بعض الأسلحة الصغيرة، والتي أزعجت البعض من شعبي، وغيرهم، ولكنها لم تزعجني أنا... لدي ثقة في أن الرئيس كيم «جونج أون» سيفي بوعده لي».

وأعرب الرئيس الأمريكي عن رغبته في مقابلة كيم لمرة ثالثة، من أجل محاولة إحراز تقدم فيما يتعلق بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية. وكانت القمة الثانية بين ترمب وكيم، والتي عقدت في العاصمة الفيتنامية هانوي في فبراير الماضي، انتهت فجأة دون أي نتائج تذكر.