مكة - مكة المكرمة

أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي أن الوزارة تعمل وفق شراكة استراتيجية فعالة وتكامل مع قطاع الأعمال لتحفيزه على النمو، والتوسع في توطين الوظائف.

وأوضح الراجحي خلال لقائه أمس الأول أعضاء مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة، أن الوزارة أطلقت 71 خدمة موجهة لمنشآت القطاع الخاص والأفراد تقدمها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وأن جزءا كبيرا منها متاح من خلال منصة «قوى»، مؤكدا أن جميعها ستكون متاحة في المنصة قبل نهاية العام الحالي.

وفيما يتعلق بأنواع الدعم الذي تقدمه الوزارة، أكد أنها تعمل على تمكين ودعم كل من لديه رغبة وتوجه في مجال العمل التنموي والجمعيات التخصصية، كما تسعى إلى مضاعفة أعداد الجمعيات التخصصية خلال الأعوام المقبلة انطلاقا من رؤية المملكة 2030.

وأشار الراجحي إلى إطلاق 45 مبادرة تنموية في مجالات مختلفة، بھدف تعزيز مجال المبادرات الاجتماعية وتنمية القطاعات غبر الربحية المعنية بتمكين المواطنين والمواطنات، من خلال برامج التمكين المختلفة وتطوير وتحسين فاعليتھا وتأهيل قدرات القائمين عليها.

من جهته أوضح رئيس مجلس إدارة الغرفة هشام كعكي أن غرفة مكة ظلت تعمل على تطبيق الرؤى الطموحة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية في مختلف مفاصلها، حيث بلغ عدد الدورات التدريبية التي قدمتها في العام الماضي 2018 أكثر من 65 دورة للمساعدة في تهيئة المواطنين والمواطنات لسوق العمل، وبلغ عدد المستفيدين منها 5815 مستفيدا.

وأشار إلى أن الغرفة بادرت بتحمل تكاليف عدد من هذه الدورات وغيرها، فضلا عن التعاون مع الشركاء لتوظيف آلاف الشباب والشابات في عديد من القطاعات من خلال المسارات الوظيفية التي لم تتوقف حتى الآن، ووصل العدد في العام الماضي إلى نحو 1692 مواطنا ومواطنة.