علي شهاب - الدمام

أحصى تجار ومستهلكون 5 أسباب لتراجع أسعار الأسماك، مشيرين إلى أن نسبة الانخفاض بالمنطقة الشرقية تراوحت بين 35 و50% ، منذ بداية رمضان في سوقي الأسماك الرئيسين بالدمام والقطيف.

وأوضحوا أن قلة الاستهلاك والتحول إلى اللحوم الحمراء والأطعمة الأخرى التي تستهلك في هذا الشهر من بين الأسباب الرئيسية لتراجع الطلب، إلى جانب وفرة الصيد هذه الأيام للأنواع الرئيسة من الأسماك التي تستهلك بالمنطقة الشرقية، وعلى رأسها أسماك الهامور والصافي والشعري والكنعد والعندق، حيث يتوقع أن تحافظ الأسعار على مستواها السعري المنخفض حتى الأسبوع الأخير من رمضان ثم تعود مجددا إلى الارتفاع التدريجي استعدادا لما بعد الشهر الكريم.

موسم تكاثر

وأفاد التاجر محمد الجبيلي بأن غالبية أسعار الأسماك تشهد تراجعا ملحوظا بسبب تراجع الاستهلاك، كما أن بعض الأسماك كالصافي والشعري والكنعد هي الآن في موسم تكاثرها الرئيسي، وهذا عامل آخر مساعد، لافتا إلى أن كثيرا من الناس لا يرغبون بتخزين الأسماك في المجمدات لفترات طويلة، خاصة للأسماك التي يتغير طعمها بمرور الوقت، ولذلك فهم يحجمون عن شراء كميات إضافية، ولهذا دوره في تراجع القيمة السوقية لهذه الأصناف.

طلب المطاعم

وأضاف الجبيلي أن تقليل المطاعم والفنادق من شراء الأسماك خلال الشهر الفضيل شكل أيضا عامل ضغط على القيمة السوقية لعدد من الأصناف المعروضة بالسوق، موضحا أن انخفاض أسعار الأسماك خلال رمضان ظاهرة سنوية، لافتا إلى أن الأسعار تتماسك وتعود للارتفاع تدريجيا، ابتداء من الأسبوع الأخير من رمضان، حيث تعد الأسماك وجبة رئيسية لسكان المنطقة.

ارتفاع تدريجي

وذكر التاجر عيسى الصويفي أن موسم التكاثر لسمك الصافي المرغوب محليا خلال شهري أبريل الماضي ومايو الحالي أسهم في تراجع الأسعار، وأثر على أسعار أسماك أخرى، لافتا إلى أن حاوية الأسماك التي يصل وزنها إلى 32 كجم انخفضت من سعر متوسط يبلغ 800 ريال إلى 300 ريال فقط. مبينا أن الفنادق والمطاعم ستبدأ إعادة وتيرة شرائها المعتادة خلال الأسبوع الأخير من رمضان، بغرض تأمين الكميات المطلوبة لمواجهة الطلب المتزايد خلال عطلة عيد الفطر المبارك.

زيادة المستورد

وأبان مورد الأسماك من عمان علي العيسى أن كميات من الأسماك تدخل إلى السوق المحلية، قد تكون أسهمت أيضا في خفض الأسعار، مشيرا إلى أن الأسماك من الدول المجاورة تجلب في سيارات مجهزة بمبردات وتأتي في اليوم نفسه، وهناك طلب خاص على الزبيدي والكنعد المستورد لانخفاض أسعاره قياسا بالمحلي.

5 أسباب لانخفاض الأسماك في رمضان الشرقية

  1. الإحجام عن شراء الأسماك واستهلاك لحوم وأطعمة أخرى في رمضان
  2. تقليل المطاعم والفنادق للكميات التي تشتريها من السوق
  3. أبريل ومايو يمثلان موسما للتكاثر لبعض الأسماك مما يحقق وفرة في صيدها
  4. ازدياد الكميات التي ترد إلى المملكة من دول مجاورة
  5. عدم رغبة كثيرين في تخزين الأسماك لفترات طويلة تؤثر على طعمها


أسعار بعض الأسماك قبل وبعد حلول رمضان

الهامور الصغير

قبل رمضان 1000 ريال

رمضان 500 ريال الهامور الصغير

الهامور الكبير

قبل رمضان 700 ريال

رمضان 400 ريال

الكنعد المستورد

رمضان 300 ريال

قبل رمضان 600 ريال

الصافي

رمضان 300 ريال

قبل رمضان 450 ريالا

الشعري

رمضان 300 ريال

قبل رمضان 450 ريالا

( السعر للمن ويعادل 16 كجم)