مكة - عدن، الحديدة، البيضاء

أعلنت رابطة أمهات المختطفين أن ثلاثة من المختطفين في سجون ميليشيات الحوثي بالحديدة غرب اليمن، توفوا تحت التعذيب، بعد تعرضهم للتعذيب داخل أقبية السجن على أيدي عناصر الميليشيات الانقلابية.

وأوضحت الرابطة في بيان صحفي أن الشاب محمد يحيى فتيني المسعودي (35) عاما، والشاب عادل عياش مطري محبوب (27 عاما)، والشاب علي بن علي سكين، من مديرية أسلم بحجة، توفوا تحت التعذيب بالضرب والصعق بالكهرباء.

وأشارت إلى أن ميليشيات الحوثي سلمت جثث الشبان الثلاثة إلى ذويهم الأسبوع الماضي، بعد أن ظلوا مخفيين لسنوات، لا يعرف أحد شيئا عن مصيرهم. ودعت الرابطة جميع الحقوقيين والقانونيين إلى العمل الجاد لتقديم الجناة والمتسببين بعمليات الاختطاف والإخفاء والتعذيب حتى الموت إلى القضاء اليمني والدولي، والتأكد من إنزال أشد العقوبات عليهم، كما طالبت مجلس الأمن باتخاذ العقوبات الرادعة ضد قتلة المختطفين والمخفيين قسرا.

وكانت رابطة أمهات المختطفين أعلنت في وقت سابق من هذا العام عن وفاة 131 مختطفا تحت التعذيب، ولا تزال ميليشيات الحوثي تختطف الآلاف من المعارضين لها من المدنيين في ظروف سيئة، حيث يتعرضون لأشد صنوف التعذيب بشكل مستمر.

اختطاف المشايخ

وفيما كشفت مصادر قبلية في محافظة البيضاء، وسط اليمن، تصفية ميليشيات الحوثي شيخا قبليا في سجونها بعد ثلاث سنوات من اختطافه، أكد مصدر محلي أن الميليشيات أحضرت أمس الأول جثة المختطف عبدالله عبدالقوي الحميقاني ودفنتها قبيل مغرب الخميس، وذلك بعد مرور ثلاث سنوات من قيام الميليشيات الحوثية باختطافه وتعذيبه في أقبية زنازين الأمن السياسي بالبيضاء.

ورفضت الميليشيات تسليم الجثة لوالده، الشيخ عبدالقوي الحميقاني، شيخ مشايخ قبائل آل حميقان، في محاولة منها لإخفاء الدليل الإضافي على الجريمة المتمثل في وجود آثار للرصاص، وعلامات تعذيب على جسمه، ضاربة بالأخلاق والأعراف والتقاليد القبلية والروح الإنسانية عرض الحائط.

تحشيد الرأي العام

من جهة أخرى أجبرت ميليشيات الحوثي عددا من خطباء المساجد الواقعة تحت سيطرتها على شن حملة مناصرة لما تتعرض له إيران من ضغوطات أمريكية، وتحشيد الرأي العام عبر عدد من الندوات والمحاضرات والفعاليات، تحت مسمى «أمسيات رمضانية»، وذلك لنشر الطائفية والمذهبية، بالإضافة إلى دعوة القبائل بمناطق سيطرتها لرفد الجبهات بالمقاتلين.

ميدانيا شنت قوات الجيش الوطني هجوما على مواقع ميليشيات الحوثي في الجبهة الشمالية بتعز، وأكد مصدر عسكري أن قوات الجيش تقدمت باتجاه جبل الوعش المطل على شارع الستين والخمسين شمال المدينة، بعد هجوم كبير على مواقع الميليشيات الانقلابية في جبل الوعش والدفاع الجوي والأربعين والحرير، وأدت المواجهات لمقتل وإصابة العشرات من الميليشيات، وتدمير دبابة، وإحراق طقم على متنه عدد من مسلحي الحوثي. وفي الحديدة قصفت الميليشيات مركز مديرية التحيتا بمختلف أنواع الأسلحة، حيث أدى القصف إلى تضرر منازل المواطنين، كما استهدفت الميليشيات قاطرة بصاروخ حراري في منطقة الفازة بمديرية التحيتا، كانت في طريقها إلى الدريهمي، مما أدى لإصابة السائق.

مشاهدات يمنية

  • قتلى وجرحى في صراع بين قيادات حوثية بمحافظة البيضاء وسط اليمن.
  • رئيس أركان اللواء الثاني دعم وإسناد حماية رئاسية، العقيد أحمد عبدالله كردة ينجو من محاولة اغتيال بمنطقة الشيخ عثمان بعدن.
  • مقتل العقيد شلال الشوبجي مدير أمن ميناء عدن برصاص قناص حوثي بمعارك الضالع.