د ب أ - القاهرة

أعلنت البعثة الأثرية المصرية الألمانية المشتركة العاملة بمنطقة آثار المطرية (شرق القاهرة) العثور على عدد من اللقى الأثرية خلال أعمالها في موسم ربيع 2019.

وقال رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار رئيس البعثة الأثرية من الجانب المصري أيمن عشماوي، في بيان أمس «إن أعمال هذا الموسم شملت كلا من منطقة المعسكر، ومنطقة معبد نختنبو الأول، ومنطقة 251 المعروفة بشارع المعتصم»، مشيرا إلى أن البعثة عثرت في منطقة المعسكر، والتي تحتوي على ورش صناعية تؤرخ بالفترة من القرن السادس حتى الثاني قبل الميلاد، على عدد من القطع الأثرية المعاد استخدامها في الورش والتي تمثل أجزاء من عناصر المعبد المختلفة.

وأوضح أن بعض هذه الأجزاء تتكون من تماثيل ملكية من الأسرة الـ 18 وأجزاء من قطع منقوشة من الحجر الجيري المحروق، كما عثرت البعثة أيضا في الناحية الغربية من الموقع على مبنى من العصر البطلمي يحتوي على أفران لصناعة الخبز.

وكشفت البعثة في منطقة 251 وهي منطقة جديدة في الجانب الجنوبي الغربي من الموقع، عن جدار سميك من الطوب اللبن يمتد من الشمال للجنوب ويبلغ عرضه 40.4 م، مغطى من الخارج بطبقة من الملاط الأبيض.

كما عثر غرب من هذا الجدار على أجزاء من أحجار منقوشة أهمها قطعة من الكوارتز عليها نقش يمثل أخناتون في صورة أبوالهول رافعا يده وجزءا من لوحة صورت عليها «أذن»، إضافة إلى تاجين لعمودين و12 دفنة في طبقة من عصر الرعامسة.