عبدالعزيز الأسمري - الرياض

11 رمضان الموافق 16 مايو، تاريخ جديد لن ينساه عشاق ومتابعو دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بصفة عامة، وجمهور النصر والهلال بصفة خاصة، فهو سيشهد تتويج بطل أول دوري من 16 فريقا، وأول دوري يشهد مشاركة كبيرة من اللاعبين الأجانب، بـ 8 لاعبين في كل فريق، بخلاف أوليات أخرى سيحققها البطل.

وتجرى اليوم الجولة الـ 30 الأخيرة للدوري من خلال خوض الـ 16 فريقا 8 مباريات في توقيت واحد في الـ 10:30، إلا أن العيون والآذان ستراقب وتشاهد أكثر مواجهتي المتنافسين على اللقب، الهلال والنصر أمام الباطن والشباب.

النصر والباطن

تتجه أعين عشاق المستديرة صوب استاد الملك فهد الدولي بالرياض عندما يستضيف النصر المتصدر برصيد 67 نقطة، فريق الباطن ثاني الهابطين رسميا إلى مصاف أندية الدرجة الأولى، وذلك وسط حضور جماهيري يتوقع أن يكون كبيرا من قبل جمهور النصر. ويبحث صاحب الأرض والجمهور عن الفوز للتتويج مباشرة بطلا لدوري المحترفين، فيما قد يفقد ذلك حال تعثره بالتعادل أو الهزيمة، وفوز الهلال على الشباب.

ويخشى النصر أن يتقمص الباطن دور البطل في ظهوره الأخير بدوري المحترفين، وأن يودع المشهد الرياضي بمباراة للتاريخ، بعد أن هبط رسميا منذ الجولة الماضية، ورافق أحد لدوري الأولى.

ويدرك النصر ومدربه البرتغالي روي فيكتوريا خطر الباطن، لذلك استعد جيدا لهذه المباراة والفصل فيها مبكرا.

مواجهات الفريقين السابقة لم تشهد تفوقا نصراويا، يتقاسم الكفة مع السماوي على صعيد الدوري، حيث تواجها 5 مرات، فاز النصر مرتين والباطن مرتين، وخيم التعادل على نتيجة لقاء وحيد.

وسجل النصر 10 أهداف، مقابل 8 للباطن.

الهلال والشباب

يأمل الهلال الوصيف برصيد 66 نقطة أن يبتسم له الحظ عندما يستضيف الشباب على ملعب جامعة الملك سعود، وأن ينجح الباطن في إفساد عرس جاره النصر وهو يستضيف الباطن في الدرة بهزيمة أو التعادل أمامه، وليس أمام الهلال سوى الفوز ومن ثم انتظار نتيجة جاره، علما بأن مباراته أمام الشباب تصنف من المباريات القوية، وخاصة أن الأخير يطمح هو الآخر في الفوز ليؤمن لنفسه مقعدا مباشرا بدوري أبطال آسيا الموسم المقبل.

ويحتل الشباب المركز الثالث برصيد 54 بفارق نقطة عن التعاون ونقطتين عن الأهلي.

يشار إلى أن مواجهة اليوم هي الأولى بين الفريقين على ملعب جامعة الملك سعود، فيما سبق وأن تقابلا في دوري المحترفين 20 مرة، فاز الهلال 11 والشباب 4 وتعادلا 5 مرات.

الفيحاء والوحدة

في مباراة مصيرية يقاتل الفيحاء صاحب المركز الـ 13 برصيد 29 نقطة على ملعبه بمدينة المجمعة الرياضية فرسان مكة من أجل الانتصار فقط ليتمسك بأمل البقاء، كما يأمل الفيحاء في الوقت نفسه، أن يتعرقل الحزم صاحب المركز الـ 12 الذي يفصله عنه نقطة واحدة بالتعادل أو الهزيمة، لتصبح أمامه فرصة كبيرة من خوض مباراة في الملحق وتأكيد بقائه رسميا.

وتعثر الفيحاء بالتعادل أمام الرائد الجولة الماضية وأصبح رصيده النقطي 29 نقطة، أما الوحدة الذي كسب القادسية برباعية في الجولة الماضية، فيطمح إلى رفع رصيده إلى 45 نقطة، حيث يحتل حاليا المركز السابع.

القادسية والحزم

في واحدة من أبرز وأهم مباريات الجولة كونها تجمع مهددين بالهبوط المباشر أو خوض الملحق، يستضيف القادسية فريق الحزم وكله أمل في فوز يضمن له البقاء على أن يرمي بالحزم في دائرة الهموم، وفي كل الأحوال فإن نتيجة المباراة قد تعصف بأحد الفريقين إلى مصاف الدرجة الأولى بجانب الباطن وأحد، ويملك القادسية 27 نقطة في المركز الـ 14، فيما للحزم صاحب المركز الـ 12 30 نقطة، يذكر أن مباراة الدور الأول انتهت بفوز الحزم 2 - 1.

الأهلي والاتفاق

يشهد ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة مواجهة ثأرية عندما يستضيف خلالها الأهلي فريق الاتفاق، وسيكون الأهلي أمام فرصة لمسح واحدة من الصور الخجولة التي ألحقها به الاتفاق تحديدا عندما تغلب عليه في الدور الأول 6 - 1، لذلك يبحث اليوم عن رد اعتباره أولا ومن ثم حجز مقعد آسيوي حال تعثر الشباب أمام الهلال.

ويحتل الأهلي المركز الخامس برصيد 52 نقطة، أما الاتفاق فيحتل المركز الـ 11 برصيد 33 نقطة.

التعاون والفيصلي

بعيدا عن الندية يحل الفيصلي ضيفا على التعاون بملعب مدينة الملك عبدالله ببريدة بعد أن حقق كل من الفريقين أهدافه من الموسم، فالتعاون ضمن مقعدا آسيويا من خلال تحقيقه بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين عبر بوابة الاتحاد وجمع 53 نقطة، ويقع في المركز الرابع، أما الفيصلي فبقي ضمن المناطق الدافئة، حيث يحتل المركز السادس برصيد 43 نقطة، وانتهت مباراة الدور الأول للتعاون 4 - 1.

الفتح والرائد

يسعى الفتح عندما يستضيف الرائد على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء إلى فض الاشتباك في النقاط، فكلاهما يمتلكان 35 نقطة في المركزين الثامن والتاسع.

وفي الجولة الماضية تعرض الفتح لخسارة مؤلمة على يد الاتحاد، لذلك يسعى لإغلاق موسمه بانتصار يرضي أنصاره، فيما يبحث الرائد عن فوز معنوي يجعله في المركز الثامن ويعوض به خسارته بثلاثية أمام الفتح في الدور الأول.

أحد والاتحاد

يودع أحد دوري المحترفين بمباراة قوية حينما يستضيف الاتحاد على ملعب مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية في المدينة المنورة، وهبط أحد رسميا قبل عدد من الجولات على خط النهاية، فيما نجح خصمه اليوم في طرد شبح الهبوط الذي لازمه طويلا من خلال انتصارات ثمينة تثبت بها أرجله في دوري المحترفين.

وفي الجولة الماضية حقق أحد فوزا معنويا عندما تغلب على الباطن اصطحبه من خلاله ليكون رفيقه بدوري الأولى، أما الاتحاد فيطمح فقط لتحسين مركزه، حيث يملك 34 نقطة في المركز العاشر،

يشار إلى أن مواجهة الدور الأول انتهت بالتعادل 1 - 1.

التتويج بلقب دوري المحترفين ينتظر النصر أو الهلال.. وثالث الهابطين بين ثلاثة