مكة - الرياض

زار نخبة من فناني مدينة الرياض معرض "مدن دمرها الإرهاب" المقام حالياً في المتحف الوطني بالرياض، والذي تنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع معهد العالم العربي في باريس.

واطلع الفنانون على ما احتواه المعرض من رسائل إنسانية تحكي الفظائع التي ارتكبها الإرهاب بحق مواقع ثقافية وأثرية عربية.

وضم وفد الفنانين 14 فناناً من تخصصات متنوعة، من ممثلين ومخرجين وموسيقيين، من بينهم المطرب خالد عبدالرحيم رئيس صالون الرياض الفني، والفنان مشعل المطيري، والفنان مرزوق الغامدي، والفنان خالد صقر، والفنان طلال السدر، والفنان دريعان الدريعان، والفنان ماجد مطرب، والملحن سمير سعيد.

وقد تخلل الزيارة حوار حول دور الفن في مواجهة التطرف، وأسباب استهداف الإرهابيين للمواقع الثقافية ذات العمق الحضاري.

هذا ويستمر نشاط معرض "مدن دمرها الإرهاب" حتى مساء السبت المقبل في مقر المتحف الوطني بالرياض، وهو يقدم رحلة مجازية إلى مواقع ثقافية عربية في حلب وتدمر والموصل ونينوى ولبدة الكبرى تعرضت للتدمير بسبب التطرف والإرهاب.