مكة - مكة المكرمة

نطق مركز التحكيم الرياضي السعودي، بما لا ينتظره نادي الهلال وعشاقه في تقوية حظوظ الفريق الأول لكرة القدم في الفوز بلقب دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين قبل خوض مباراة الجولة الأخيرة أمام الشباب، وذلك عندما أعلن أمس عبر بيان مطول عدم أحقية نادي الهلال في التظلم أمام المركز، والطعن في قراري لجنة الانضباط والاستئناف في احتجاجه على مشاركة لاعب الوحدة محمد القرني في مباراة الفريقين الدورية، بحجة أن اللاعب سجل في الوحدة خارج فترتي التسجيل (الشتوية والصيفية)، وقال مركز التحكيم «إن قراره يأتي اعتمادا على النظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم».

وأصدر المركز بيانا أمس جاء فيه أن «الهلال تقدم بطلب تطبيق إجراءات التحكيم الاستئنافي على القرار الصادر من لجنة الاستئناف بالاتحاد السعودي لكرة القدم في احتجاج النادي، والطعن بنظامية مشاركة لاعب نادي الوحدة محمد القرني».

رد المركز على الهلال

القرار الاستئنافي في محله، الاحتجاج في الطعن حول نظامية مشاركة القرني.. ومن ثم يكون موضوع الطلب هو عدم الأهلية القانونية.

البند (ح) من المادة (58 / 2) من النظام الأساسي للاتحاد السعودي لكرة القدم، والذي أضيف بموافقة الجمعية العمومية في سبتمبر 2018، ينص على أن القرارات الصادرة من لجنة الاستئناف بالاتحاد والمتعلقة بعدم الأهلية القانونية لا يجوز التظلم عليها أمام مركز التحكيم الرياضي.

البند أعلاه يمنع الهلال من اللجوء إلى المركز في حالات الأهلية القانونية، إضافة إلى كون هذا البند يتعارض مع نصوص النظام الأساسي لمركز التحكيم الرياضي السعودي.

النظام الأساسي لمركز التحكيم الرياضي السعودي لم يتضمن أي مادة تحكم الحالات التي يكون فيها نصوص تمنع من اللجوء إليه.

النظام الأساسي لمركز التحكيم خلا من آليات التعامل مع الحالات التي ينشأ فيها تعارض بين نصوصه ونصوص أنظمة أخرى تتقاطع معه.

قرر المركز واستنادا إلى الاختصاص الممنوح له من النظام الأساسي، عدم الموافقة على قبول طلب التحكيم كمنازعة لدى المركز.